أخبار السياسة الدولية

بعد “تردي الخدمات”.. الحكومة الليبية في الشرق تتقدم باستقالتها

تقدمت الحكومة الليبية في الشرق باستقالتها لرئيس البرلمان، عقيلة صالح، الذي سيعرضها على البرلمان للنظر فيها.

وعقد، صالح، اجتماعا طارئا بمكتبه بمدينة القبة مع رئيس الحكومة عبدالله الثني، الأحد، للوقوف على تلبية مطالب الشارع بشأن تردي الأوضاع الخدمية والمعيشية للمواطن، وفي مقدمتها أزمة انقطاع الكهرباء.

واطلع، صالح، خلال الاجتماع على شرح مفصل لعمل الحكومة والوزارات والهيئات المعنية حول أسباب تردي الأوضاع وأزمة انقطاع الكهرباء وانعكاسها على الحياة اليومية للمواطنين.

واستمع للشروح الفنية من مهندسي ومسؤولي الشركة العامة للكهرباء، الذين أكدوا على أن أزمة الكهرباء “سببها نقص إمدادات الوقود المغذي لمحطات توليد الكهرباء من النفط والديزل وعدم وجود مشاكل فنية لدى الشركة”.

وبتوجيهات من رئيس البرلمان، قامت الحكومة الليبية بتوفير ناقلتين من وقود الديزل، وسيتم توفير أكثر من أربع ناقلات خلال الأيام القليلة القادمة. وأوصى المهندسون المختصون بضرورة تفريغ المخزون الخام بخزانات الموانئ النفطية ليتوفر الغاز المغذي لمحطات توليد الكهرباء، عوضا عن توفير كميات كبيرة من وقود الديزل.

وتناول الاجتماع الوضع الصحي في البلاد بشكل عام، والوضع الوبائي لجائحة كورونا، وتوفير المخزون الكافي من الدواء للأشهر القادمة، حيث تم توفير الموارد المالية لتوريد الأدوية الأساسية لتجنب نقص المخزون الدوائي في البلاد.

وبحث الاجتماع أيضا أزمة نقص السيولة بالمصارف التجارية وضرورة إيجاد الحلول الممكنة لتجاوز هذه الأزمة والتخفيف من وقعها على المواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..