أخبار الرياضة

وزارة الشباب والرياضة تطلق برنامج المراقبة المستقلة

الخرطوم: الراكوبة

أعلنت وزارة الشباب والرياضة الاتحادية بصورة رسمية إطلاق برنامج المراقبة المستقلة المرتكزة على الشباب بالشراكة مع مركز كارتر.

ويهدف البرنامج إلى تأهيل وتدريب أكثر من ٢٠ ألف شاب وشابة لخلق أكبر شبكة مراقبة للفترة الانتقالية من الشباب، إذ يرتكز البرنامج على تأهيل وتدريب الشباب على المراقبة الحيادية، إعداد التقارير، المبادئ الدستورية وتخفيف حدة النزاعات إلى جانب سائر الالتزامات التي سيتم استكمالها خلال الفترة الإنتقالية حتى يلعب الشباب الدور الرئيسي والمؤثر في قيادة الفترة الانتقالية ومساعدة البلاد على تجاوز تحدياتها وصولا لإنتقال سلس وآمن لرحاب الديمقراطية.

وظلت وزارة الشباب والرياضة تعمل على مدار الأشهر الفائتة على تصميم هذا البرنامج، وبعد مجهود مضن، تم التأمين على توقيع الإتفاقية بالتزامن مع احتفالات اليوم العالمي للشباب.

وزيرة الشباب والرياضة المهندسة ولاء البوشي وصفت البرنامج بأنه أحد أهم وأعظم الخطوات التي تقوم بها الوزارة سعياً لتحقيق الهدف الأبرز المتمثل في توفير فرص التأهيل والتدريب والتطوير ورفع القدرات للشباب في شتى المجالات سيما المرتبطة بتحقيق أهداف الفترة الانتقالية وإعدادهم للعب دور قيادي حاضراً ومستقبلاً.

وقالت “لدي إيمان مطلق بكفاءة الشباب السوداني ويقين كامل بأن نهضة وبناء البلاد سيتحقق في اليوم الذي يضطلع فيه الشباب بأدوار قيادية سواء إبان الفترة الانتقالية الحالية بمراقبتها ومساعدة البلاد على تجاوز تحدياتها أو مستقبلاً بعد تأمين انتقال ديمقراطي أمن وسلس يعزز من فرص تطور وتقدم البلاد في السنوات القادمة” ..

وأردفت قائلة ان تفعيل دور المنظمات الشبابية المحلية والإقليمية والدولية كان من الأهداف التي عملنا وما زلنا عليها كثيرا لقناعتنا أن تلك الشراكات تسهم في إزالة العقبات والعوائق وتجعل الطريق ممهدا لتوفير فرص التأهيل والتدريب للشباب السوداني وقالت “لذا فإن الإتفاق مع مركز كارتر يمثل خطوة عظيمة في هذا الجانب كما يمثل دفعة قوية لنا لتطوير المزيد من البرامج التي تعنى بدعم الشباب”.

الرئيسة التنفيذية لمركز كارتر بيج الكسندر عبرت بدورها عن عميق سرورها بالاتفاق مؤكدة أن مركز كارتر الذي عمل لأكثر من ثلاثة عقود مع الشعب السوداني لمحاربة الأمراض ودعم السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان، مؤهل تماماً لمساعدة السودان على السير نحو الديمقراطية وقالت ” للشباب والشابات دور حيوي في دعم عملية الإنتقال في السودان وتوجيهها في المسار الصحيح ونحن نسعد بالمساهمة في هذا الجانب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..