بيانات - اعلانات - اجتماعيات

حركة عبدالواحد: في شرح غلوطية ترحيل تلاميذ الأراضي المحررة (بيان)

في شرح غلوطية ترحيل تلاميذ الأراضي المحررة
● إن التعاون بين إدارة التعليم  بالأراضي المحررة ووزارات التربية الحكومية في تسهيل جلوس تلاميذ الأراضي المحررة للإمتحانات في مناطق سيطرة الحكومة كان قائماً منذ سنوات في ظل النظام البائد ، حيث تقوم قوات الحركة بتجميع التلاميذ من القري بالمناطق المحررة وتنقلهم إلي آخر منطقة تسيطر عليها قوات الحركة ، وتسلمهم للجهات الحكومية التي تتولي ترحيلهم بالبصات واللواري إلي مراكز الإمتحانات بمناطق سيطرتها ، وفور الإنتهاء من الإمتحانات يقوموا بترحيلهم إلي المنطقة التي إستلموهم منها ، فتتولي قوات الحركة إعادتهم إلي مناطقهم وذويهم.

● وافقت حركة/ جيش تحرير السودان قيادة الأستاذ عبد الواحد نور ، علي هذه الإجراءات بناءًا علي مسئولياتها تجاه المدنيين بمناطق سيطرتها ، وإيماناً منها بحق الأجيال في تلقي المعرفة ، فالتعليم أحد أهم الأسلحة التي تقوم عليها فلسفة التحرير ، أو يعرف ب: (Education for Liberation)

● إستطاعت الحركة وبإمكانياتها المتواضعة ومواردها المحدودة بناء عدد من المدارس ودور التعليم وغيرها من المرافق الخدمية تحت إشراف الإدارة المدنية بالأراضي المحررة ، ويقوم بالتدريس في هذه المدارس أساتذة متطوعين من عضوية الحركة.

● في هذه العام ونسبة لهطول الأمطار الغزيرة وإمتلاء الوديان ووعورة الطرق وصعوبة وصول البصات واللواري السفرية ، قامت قوات الدعم السريع (في ظل غياب الجهات الرسمية المعنية) بترحيل هؤلاء الطلاب بسياراتها العسكرية ذات الدفع الرباعي ( اللاندكروزات).

● يبدو أن قوات الدعم السريع أرادت إستغلال هذا الأمر كمكسب سياسي لتحسين صورتها لدي الرأي العام.

● أما الذين يسيئون الظن روجوا أن هنالك ثمة إتفاق ما بين الحركة وقائد الدعم السريع ، وما دروا أن الحركة (سيدة نفسها) وإن أرادت الإتفاق مع أي جهة بالعالم ، تفعل ذلك في وضح النهار وليس في الخفاء ، فلسنا ممن يتسكعون في مدائن البترودولار!.

● إن أصحاب الظنون نسوا صفقاتهم ومساوماتهم مع قائد الدعم السريع الذي نصبوه حاكماً فعلياً علي السودان وخبيراً لإقتصادهم المتداعي ، وحمامةً لسلامهم المفقود!

#شوفوا_غيرها

محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)
الأربعاء ١٦ سبتمبر ٢٠٢٠م

جهود قوات الدعم السريع في ترحيل طلاب الشهادة السودانية من بجبل مرة الى مراكز الإمتحانات بمدينة كاس

مبادرة ترحيل طلاب الشهادة السودانية – جبل مرة

Opublikowany przez ‎قوات الدعم السريع – الاعلام الالكتروني‎ Poniedziałek, 14 września 2020

‫5 تعليقات

  1. لا نررريد هذا النوع من الكتابات التى تدعم خط التعصب و الصراع القائم اصلا الصحافة الارزقية تمجد هذا و تخصم من رصيد هذا و فى الاخر يودى البلد فى ستيين دهية

    1. لابد من الشفافية وان طال النضال و حقيقة تعجبني شفافية عبدالواحد والحلو الواضح ما فاضح ومشيها وباركها ما تبني بلد

  2. أحبس أنفاسى وأتحسس رأسى عندما أقرأ عبارة الأراضى المحررة هل هى في السودان وحدوده المعترف بها دوليا أم أنها فى دولة غير السودان. جبل مرة صرة دارفور هضبة تطل على كل ولايات دارفور عدا شرقها ومنها تنحدر كل أودية المنطقة حتى يصل بعضها خاج الحدود صوب الأراضى التشادية.. فالزعم أن جبل مرة أو ( فوقو مرة) كما ينطقها ساكنوها من قبائل الفور وغيرها ، أرض محررة غير صحيح بل زعم باطل ولم يكن جبل مرة فى اى يوم فى التاريخ كيانا مستقلا بل كان يخضع على الدوام لسلطة ما فأخر السلطنات كانت سلطنة الفور وعاصمتها الفاشر والتى إتخذت من جبل مرة مزرعة لإنتاج الغذاء وكان إداريوها يوجهون بإرسال الغذاء إلى المناطق المحتاجة وما يفيض يرسل إلى جبل سى حيث مخازن الغلال.. وللمفارقة فان جبال سى الواقعة بين كتم وكبكابية كان ايضا معتقلا يحتجز فيه العصاة والمتمردون.. لم تكن للسياحة شأن فى ذلك الزمن إذ أن هاتين المنطقتين جبل مرة وجبل سى تعتبران من أجمل المواقع في دارفور إلى يومنا هذا ففيهما عبق التاريخ السحيق والمياه المنسابة وكل الخصب والإنسان المبدع الذى يستزرع الصخر وينحت الحجر.. يا عبد الواحد دارفور ليست لك حتى تزعم تحريرها بل أنت واحد من جملة ملايين السودانيين لهم الحق جميعا فى هذه البقعة وغيرها من بقاع السودان .الدعم السريع قد قام بالواجب الذى تحتمه المواطنة والمسئولية وبالتاكيد يشكر على ذلك ولكنكم في الحركة تباطأتم بل تملصتم بألا موارد عندكم وزعمتم أنكم تحملتم مسئولية التعليم من أجل التحرير ولكنكم قتلتم المعلمين والتلاميذ الأيفاع وشردتم الاسر فكيف يستقيم التعليم في هذه الظروف.. هذه المسئولية التاريخية تتحملونها رغما عنكم بإضاعتكم هذه الأعداد من الأطفال ولأجيال قادمة سيكون هؤلاء رمز التهميش والضياع وهم الان فى سن الدراسة ولا ننسى تجنيدكم لبعضهم والزج بهم في صفوف القتال مما ينم عن عدم إلتزام بالمواثيق الدولية وستنكشف ذات يوم سوءات فعلكم هذا.. أراضى محررة حرروها من التخلف والجهل والتخلف وقبل ذلك من خطابكم المتخلف الرجعى.. قيادة في باريس تتناول الشاورما التركية في شاتليه وقاعدة تلتحف السماء وتتوسد الأرض في سبيل البقاء .. الذى يحرم من التعليم والتدريب لن تعهد إليه أسباب البناء والتطور

  3. ياخي بيانك دة ما مختلف من السياق العام للخبرالذي. َورد على لسان قائد الدعم السريع ولا انت لحنتها، ياجماعة نستحلفكم بالله كفوا عن هذا العناد وان جنحوا للسلم فاجنحوا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..