أخبار السودان

والي النيل الأزرق: الأوضاع بالولاية كارثية ونعيش مأساة إنسانية

انهيار السد وبعض الطرق والكبارى عزل الولاية

حاورته/ مريم أبشر

استبقت ولاية النيل الأزرق كل ولايات السودان بمجابهة كارثة السيول والفيضانات التي اجتاحت كل ولايات السودان وضربت رقماً غير مسبوق في حجم الخسائر والدمار الذي فاق إمكانيات الحكومة المركزية وحكومات الولايات الشحيحة إصلاً.. انهيار سد بوط بولاية النيل الأزرق منذ يوليو جعل الولاية في عزلة كاملة فاقمتها انهيارات الطرق والجسور، الأمر الذي جعل الولاية تعيش أزمة حقيقية وغلاء طاحناً في الأسعار جراء جشع وطمع تجار الأزمات..

“الصيحة” التقت والي الولاية عبد الرحمن نور الدائم الموجود حاليًا بالخرطوم في حوار للتعرف على حقيقة الأوضاع التي وصفها بالمأساوية، وقال إن الوضع الإنساني كارثي، وقال إن انهيار سد بوط وبعض الكباري والطرق جعل الولاية معزولة تماماً عن باقس ولايات السودان بسبب انقطاعها عن الطريق القومي، وقال إنهم بصدد تفعيل القوانين لردع تجار الأزمات، وامتدح دور لجان المقاومة، وكشف عن ارتياح كبير قابل به أهل الولاية اتفاق السلام الذي وقعه القائد مالك عقار بجوبا وقال إنهم بصدد إجراء تحركات لتجسير الهوة بينه والقائد توكا.. هذا إلى جانب الكثير من التفاصيل حول أوضاع الولاية في ثنايا الحوار التالي:

* كيف هي الأوضاع الراهنة بالولاية من حيث حجم الكارثة والأضرار جراء السيول والفيضانات؟

أولاً، لكم التحية والتقدير، ونأمل أن نوفق في إلقاء الضوء على الأوضاع في الولاية، والأوضاع الراهنة مأساوية، ولقد لحقت بالولاية أضرار كبيرة جداً، حيث اجتاحت السيول والفيضانات عدة مناطق وخاصة محليات التضامن والدمازين والروصيرص.

* كيف هو حجم الخسائر؟

الخسائر كبيرة جداً يمكن وصفها بالكارثة الإنسانية.

* انهيار سد بوط خلف أزمة كبيرة بسبب قطع الطريق أمام وصول المعونات الإنسانية، هناك حديث عن تعذر وصول المواد للمتضررين؟

بالطبع السيول أدت إلى انهيار سد بوط بمحلية التضامن أواخر يوليو الماضي وانهيار تبعاً لذلك مئات المنازل في بوط وود أبوك، وكذلك المزارع ونفوق مئات المواشي. وكذلك انهيار كبري خور برنق في مدينة الروصيرص أدى الى عزل شمال المدينة عن جنوبها وكذلك شرقها عن غربها، حيث حي الوحدة.

*إذن الولاية تعيش عزلة حقيقية؟

نعم، انهيار السد أدى لشلل تام لحركة المركبات والآليات. إضافة لذلك تضررت عدة أحياء ومربعات في شمال الدمازين وفي منطقة السريو وهارون المحطة والبان جديد.

* هل الولاية تعيش حالة عزلة عن باقي ولايات السودان؟

نعم، الآن الولاية معزولة عن باقي أجزاء البلاد نتيجة انقطاع الطريق القومي في خور (القعرة) أبو حجار وود النيل، خور (الملوية).

* الخسائر المادية كم تبلغ؟

عدد المنازل المنهارة كلياً في بوط (٧٨٠) جزئي (٦٠٠) ود أبوك (١٠١) كلي، نفوق(٨٠٠) ألف رأس من الماشية في بوط.

* هنالك حديث عن أزمة حقيقية وموجة غلاء طاحن يعيشها مواطن الولاية كيف هي الصورة إذن؟

نعم، الولاية محاصرة بالأزمات، وللأسف استغل تجار الأزمات هذه الظروف، ورفعوا أسعار السلع الغذائية بصورة كبيرة جداً مما يؤكد جشع هؤلاء التجار.

*إذن لهذه الظروف أنتم بالخرطوم وما هي نتائج لقاءاتكم بالمسئولين في الحكومة الانتقالية؟

زيارتنا للخرطوم بسبب هذه التداعيات، حيث التقيت بالسيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، وبحث اللقاء أوضاع الولاية وتسلم سيادته مذكرة حول الأوضاع، وطالبنا بأهمية التدخل لتنظيم جسر جوي لنقل المساعدات الإنسانية للمتضررين من السيول الفيضانات.. والسلع الأساسية من الدقيق والأدوية. كما التقينا بوزراء الحكم الاتحادي والتجارة والصناعة والبنية التحتية والطاقة والتعدين والعمل والتنمية الاجتماعية ومؤسسات أخرى وتفهم الوزراء الأوضاع الحرجة التي تعيشها الولاية.

* وهل وعدوكم بتحرك عاجل لتدارك الموقف؟

هناك جهود تبذل الآن من قبل وزارة البنية التحتية لمعالجة انقطاع الطريق القومي حيث يراقب عدد من المهندسين الموجودين في المنطقة الأوضاع عن كثب.

* وهل هنالك أي مساعدات قدمتها للمتضررين المنظمات العاملة فى الولاية؟

بالطبع المنظمات تدخلت وساهمت لحد كبير في تقديم العون الإنساني، وكذلك الهلال الأحمر، والتأمين الصحي والجهود الشعبية حاضرة في تخفيف المعاناة عن المتضررين.

* ماذا فعلت حكومة الولاية لمحابهة جشع تجار الأزمات؟

وجهنا بتفعيل القوانين واللوائح الخاصة بتجريم الاحتكار لردع تجار الأزمات وسوف تتم ملاحقتهم قانونياً.

* أين دور لجان المقاومة في الصدد؟

شباب لجان المقاومة يقومون بواجباتهم ويتفاعلون مع الأحداث بروح وثابة.

* الولاية شكلت لجنة فرعية لتفكيك التمكين كيف يمضي عملها، هنالك معلومات أن الدولة العميقة لا زالت تسيطر على الخدمة المدنية؟

لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام ٣٠يونيو كونت منذ ١٩/أبريل ٢٠٢٠م وواجهتها عراقيل كثيرة ولكن بدأت مؤخراً وباشرت مهامها وأمامها ملفات كثيرة مفتوحه لفساد رموز النظام البائد.. وسوف يتم تفعيلها وتمكينها من الاضطلاع بمهامها ودورها.

* وقع القائد مالك عقار بجوبا اتفاق سلام مع الحكومة الانتقالية صدى الاتفاق على أهل الولاية؟

اتفاق السلام الذي وقع في جوبا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية جناح القائد مالك عقار وجد صدى إيجابياً وقوبل بارتياح من مواطني الولاية، وقد رحبنا بهذه الخطوة وكذلك رحبنا بالاتفاق الأخير بين الدكتور عبد الله حمدوك والقائد عبد العزيز آدم الحلو، واعتبرنا ذلك خطوة مهمة على طريق السلام العادل والشامل.

* لكن اتفاق عقار مُواجَه بتمرد القائد توكا المختلف مع عقار هل من جهود لحكومة الولاية لرأب الصدع بينهما حتى تنعم الولاية بالسلام؟

هناك محاولات واتصالات جرت وبذلت لتجسير الهوة ورأب الصدع بين القائدين الكبيرين (عقار/توكا) ونتطلع أن تكلل بالنجاح والتوفيق.

وننتظر عودة الفريق عقار ومجموعته الى الولاية بموجب الاتفاقية وكذلك كل المجموعات حتى تنعم الولاية بالاستقرار والأمن وبالتالي عودة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم معززين ومكرمين.

* هذا يدفعنا للحديث عن الأوضاع الأمنية بالولاية كيف تبدو؟

الولاية مستقرة أمنياً ومن أكثر الولايات استقراراً.

* واجه بعض الولاة المدنيين المعينين مؤخراً معارضة وبعض الرفض من قبل المواطنين خاصة الولايات التي توجد فيها توترات أمنية .. كيف استقبلك أهل ولاية النيل الأزرق؟

ليست هناك توترات أمنية، ولقد وجدت تعاوناً من كل المكونات بالولاية وجميع مواطني الولاية يسعون إلى الارتقاء بولايتهم وخلق الاستقرار.

* وهل اكتمل الهيكل التنفيذي لحكومة ولاية النيل الأزرق؟

أجريتُ تغييرات في بعض الوزارات والمحليات وسوف يكتمل ذلك تدريجياً بإذن الله.

الصيحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..