أخبار السودان

وراق يؤكدأهمية مشروع سكر النيل الأبيض في دفع عجلة الاقتصاد

 أكد  إسماعيل وراق والي ولاية النيل الأبيض أهمية مشروع سكر النيل الأبيض في دفع عجلة الاقتصاد و المساهمة في توفير سلعة السكر وإنتاج الطاقة الكهربائية

واشار وراق خلال زيارته لمصنع سكر النيل الأبيض ووقوفه على تجربة المشروع في إنتاج السكر المكرر وتفقده البيارة الرئيسية وورشة الآليات والمزرعة، الى أن سكر النيل الأبيض يعد احد المشاريع الثلاثة في الولاية التي تنتج حوالي 70% من السكر بالسودان واضاف ان المشروع يواجه عقبات تتطلب  تضافر الجهود بين الحكومة الاتحادية وإدارة المشروع والمزارعين.

 وناشد وراق الحكومة الاتحادية بالايفاء بالتزاماتها تجاه مزارعي سكر النيل الأبيض بغية الارتقاء بعمل المشروع والوصول لصيغة متعادلة بين المزارعين وإدارة الشركة من أجل مصلحة السودان وانسان الولاية.

وقال المهندس دسوقي محمد بشير الوقيع مدير شركة سكر النيل الأبيض أن المشروع مصمم لإنتاج أربعمائه وخمسين ألف طن سكر ابيض وأربعة وعشرين ألف طن طحن قصب، و قال  أن زيارة الوالي تأتي في إطار تفقد المشاريع التنموية بالنيل الأبيضحيث تلقى تنويرا حول موقف المشروع والخطوات التي اتخذتها الشركة بناءا على توجيهات رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك باستيراد حوالي سبعة وعشرين الف طن من السكر الخام وخوض تجربة إنتاج السكر المكرر على مدار العام على اساس تحقيق قيمة مضافة وتوفير سلعة السكر مشيرا الي إمكانيات مشروع سكر النيل الأبيض في إنتاج طاقة كهربائية تصل في حدها الأقصى لستين ميقاواط.

 وقال الوقيع إن هنالك اتصالات مع وزارة الطاقة لاستقبال عشره ميقاواط في الساعة إنتاج كهرباء من داخل سكر النيل الأبيض لتغذية الشبكة القومية مؤكدا أن شركة سكر النيل الأبيض تساعد في تخفيف الضغط العام على المواطن بتوفير سكر خام منتج بقيمة اقل وتوفير كهرباء تساهم في تقليل ساعات انقطاع الكهرباء في الشبكة القومي

 

‫3 تعليقات

  1. اکبر عملیة فساد فی النیل الابیض بقیادة المتعافی الفاسد الاعظم, انت یا وراق یا متواطء او نمر من ورق

  2. الوالى الذى لا يعرف او بالضبط يتغابى عرفة الاولويات …زيارة النيل الابيض بنفس حركات مسؤولى الانقاذ
    النيل الابيض حتى لو انه به مشاكل تستحق الزيارة ليس اولى من كنانة التى على بعد فركة كعب و عاملنها معتصمين لاكثر من شهر بمطالب شرعية وافقت عليها ادارة الشركة لانهاء اضرابهم الاول الذى كان اثناء الموسم و بمجرد انتهاء الموسم زاغت الادارة من الاتفاق ..و هى الان تعد العدة لفصل اكثر من الفى عامل بحجة انهم اوقفو العمل ..ماذا كانت تنتظر ادارة الشركة ..التى نكصت عن اتفاقها و ما هو السبيل لنيل الحقوق لادارة لا تملك الا الكذب ..
    الوالى ترك كل هذا و ذهب يصحبه الاعلام و بلا خجلة يتحدث عن ان سبعين بالمائة من سكر السودان ينتج فى ولايته..و لم يتطرق ان كنانة وحدها انتاجها قد يفوق الاربعين فى المائة من النسبة هذى ..لكن دى سياسة الغتغتة..
    صحى الاختشو ماتو

  3. كلام فارغ ساي سبعه مصانع 🏭 سكر وكل يومين تلاته كيلو السكر زايد ونفس سكرنا في ليبيا ومصر ارخص من السودان. مالم يتم القضاء على مافيا السكر لن ينعدل حال القطاع

زر الذهاب إلى الأعلى