أخبار السودان

البوشي: النظام السابق كان يوظف قضايا الشباب للكسب المادي فقط

أكدت وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي اهتمام وزارتها بشريحة الشباب للدفع بعملية التنمية بالبلاد.

واعتبرت البوشي لدي مخاطبتها اليوم ورشة الشباب والاقتصاد ضمن برامج الورش القطاعية للمؤتمر الاقتصادي القومي الأول بقاعة التعليم العالي، ان هذا اللقاء يعد الاول مع الشباب من خلال افراد مساحة واسعة للنقاش بعد الفترة الانتقالية .

واوضحت وزيرة الشباب ان فترة النظام السابق كان يوظف قضايا الشباب للكسب المادي فقط موكدة على دور الشباب السوداني بلعب دور بارز فى كافة المجالات (السياسية ،الاقتصادية ،الاجتماعية ).

وقالت ان الورشة تناقش الواقع الاقتصادي لجعل السياسات المالية والتخطيط الاقتصادي موجه الى شريحة الشباب مع مراعاه تنوع الموارد الذاتية مؤكدة على تأيد مساهمة الشباب فى التنمية الاقتصادية بالرغم من المصاعب والظروف التى تحيط بالبلاد .

ومن جانبه دعا وزير الشئون الدينية والاوقاف نصر الدين مفرح الى ادارة التنوع فى السودان بالصورة الايجابية مشيرا الى ان شريحة الشباب تعتبر عماد ثورة ديسمبر المجيدة منوها الى ان فترة المرحلة الانتقالية تعتبر اصعب من فترة تغيير الحكم .

مطالبا الشباب بالاراء النيرة لوضع اسس اقتصادية تراعي مصلحة البلادوالمجتمع لصناعة دولة جديدة تراعي الديمقراطية .

الى ذلك قالت البروفيسور انتصار الزين صغيرون وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ان العنصر الشبابي اهم عنصر لبناء المجتمع مشيرة الى اهتمام الدولة والتعويل على الشباب فى مرحلة البناء بالتركيز على اهمية نشر ثقافة الديمقراطية وسط المجتمع مشيرة الى ان وزارتها تعمل على التشبيك بين الجامعات المختلفة فى تجميع اكبر عدد من الشباب لغرس القيم التنموية والديمقراطية التى نناشد بها .

وطالبت الدكتورة وصال حسين الامين العام للمجلس السكاني باهمية اعطاء الشباب الفرصة الكافية فى جميع المجالات لبناء السودان الجديد بالرغم من التحول الاقتصادي .

وحث مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي بالسودان السيد سيلفا راممشاندرن الشباب على احداث التغيير الاقتصادي باعتبارهم القوة الحقيقة للتغيير للوصول الى قرارات وسياسات اقتصادية شاملة للسودان بمشاركة الشباب معربا عن امله ان تخرج توصيات الورشة بان تكون جزء من السياسات الاقتصادية الكلية للسودان مؤكدا استعداد برنامج الامم المتحدة الانمائي المساعدة فى الوصول الى هذه السياسات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..