أخبار السودان

خبير: التطبيع مع إسرائيل قضية عربية

الخرطوم: إسماعيل الباهي

قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة الخرطوم، عمر محمد علي، إن التطبيع مع إسرائيل ينبغي أن يقوم على مصالح مشتركة، وليس مجاراة للدول ذات الوضع القوي.

وأوضح في حديث لـ(الديمقراطي) أمس إن التطبيع مع إسرائيل قضية عربية وليست سودانية، كما ان السودان تحمل أعباء طويلة بسببها وتعرض لمقاطعات اقتصادية وعسكرية وحروب.

وأضاف: “التصرف يكون وفق المصالح وحدود القوة والطاقة بعيداً عن تحدي إسرائيل وحليفتها أمريكا، وهنالك دول طبعت بعد اتفاقية كامب ديفيد بدون استشارة أي دولة، وكان تطبيعها طبيعيا”.

واستدرك بقوله: “لايمكن للسودان أن يتصدى للتطبيع، ولكن عبر حوار وحدة مستقبلية تتبناه الدول العربية عبر الجامعة، وبعد ذلك تأتي الدول الأخرى.”

وحول انعكاس التطبيع من النواحي الاقتصادية قال عمر، “إسرائيل تضغط على السودان مستغلة فرصة وجود ثغرات في الوحدة الوطنية، ولدينا موارد تكفي إذا أحسن إدارتها”، ولا نحتاج إلى قروض أو غيره بسبب التطبيع، وإسرائيل ليس لديها شيء تمنحه”. وأشار إلى ضعف الخطاب السياسي، وقال إنه لا يوضح سياسات أو استراتيجبات غير التصرف بردود الأفعال.

الديمقراطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..