أخبار السودان

المالية: دخول المنظومة الدفاعية في الصناعة الزراعية والحيوانية يزيد من القيمة المضافة للصادرات

الخرطوم:
أكد وكيل التخطيط المكلف بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أمين صالح ياسين، على المجهودات التي تقوم بها منظومة الصناعات الدفاعية وأهمية دورها في بناء البرنامج الاقتصادي الانتقالي، وذلك من خلال مقدراتها لإسناد الاقتصاد الوطني والمساهمة في رفد موازنة الدولة.
وقدمت منظومة الصناعات الدفاعية عرضاً ضوئياً بوزارة المالية أمس”، بحضور وكيل البنية التحتية ووكيل الصناعة ونائب محافظ بنك السودان المركزي وعدد من الخبراء والمهتمين بالشأن الإقتصادي.
وأوضح ياسين، أن مساهمة المنظومة تعد الآن من المساهمات التي يُعوُّل عليها في دفع برنامج الاقتصاد السوداني، بما تقدمه من مسارات تشغيل متعددة، بما يُتيح فرص عمل للخريجين وبما تُشكّله من عائد تدفع به في الميزان التجاري وتدعم به موازنة الدولة.
وأكد أن دخول منظومة الصناعات الدفاعية في الصناعة الزراعية والحيوانية يزيد من القيمة المضافة للصادرات مع المصانع والشركات المنتجة الأخرى، متوائماً مع خطة الدولة الإستراتيجية…الجريدة

‫2 تعليقات

  1. اولا خبرونا عن هذا الاسم الغامض ( منظومة الصناعات الدفاعية ) ثم شنو علاقة الدفاع بالزراعة والحيوان والسمسرة والمضاربة بالعملة والاراضي!؟
    !!!
    نحن نرفض انشغال القوات المسلحة بغير المهمة الموكلة اليهم

  2. طبعا َوزرا حكومة حمدوك ديل عايزين يواصلو حياة الرفاهية الهم فيها الآن َوعشا كده بيدَاهنو العسكر ويخلوهم يتمددو اكثر واكثر في كل المناشط الاقتصادية للدولة، ماذا فعل سلاح المهندسين حينما غمرت مياه الفيضانات السودان؟ أين هي الآليات التي اشتراها الشعب السوداني وفي يد الجيش؟ وما هي مهمة الجيش أن لم تكن يده مددودة في أوقات الكوارث؟ اما موضوع الزراعة فهذا باب فتحه الكيزان اللصوص متمثلا في شركة زادنا التي لا يستفيد منها المواطن ولكن ياكل من ثمارها الكيزان والجيش، مصيبة الثورة هي وجود أخطبوط اسمه الجيش الجشعي المحب للمال والعيش في رفاهية على حساب الشعب، معلوم أن الجيوش هي أدوات استهلاك غير منتجة واحابيل مؤسسة لامتصاص دماء الشعوب، ألم يكن من الأجدى أن تشرف وزارة الزراعة والمالية على فتح مشاريع زراعية في شكل تعاونيات مدعومة للإنتاج الزراعي، بدلاً من هذا الأخطبوط الذي لا يشبع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..