أهم الأخبار والمقالات

حول ملف الإرهاب.. رئيس الوزراء: المبالغ المطلوبة للتعويض جاهزة وتبقت تشريعات “الحصانة”

الخرطوم: الراكوبة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري برئاسة رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك يوم الأربعاء.

وفي مستهل الاجتماع استمع المجلس الي تنوير من رئيس الوزراء حول مساعي رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأشار حمدوك, رئيس إلى قرار محكمة أسر ضحايا المدمرة كول وتفجير السفارتين بدار السلام ونيروبي, موضحا ان المبالغ المطلوبة جاهزة لتعويضهم.

وأضاف: “تبقى من الاتفاق تشريع يحصن الحكومة السودانية من أي قضايا مستقبلية”.

في غضون ذلك, تداول مجلس الوزراء حول إمكانية التوصل الي حلول وفق قيد زمني محدد والدور الإعلامي المطلوب, كما تسأل المجلس حول الخيارات المتاحة كذلك .

ووقف المجلس علي الجهود المتصلة التي يبذلها السودانيون المقيمون بالولايات المتحدة الأمريكية والجهود المبذولة عبر أسر الضحايا والشركات الأمريكية من أجل رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب, حيث أكد المجلس علي أهمية خطة الارتباط مع الولايات المتحدة من خلال التعاون الثنائي والعمل المشترك وصولا الي إزالة اسم السودان من القائمة لتبدأ مرحلة جديدة تشهد علاقات طبيعية بين البلدين.

 

‫4 تعليقات

  1. كلام جميل كلنا نطالب الحكومه الامريكيه رفع الظلم الذي الحق بالشعب السوداني لان ليس له فيها لا ناقه ولا جمل فعل كيزان او أخطأ حكومة البشير لان الراس كبير وقرعه وليس له مخ كل الرؤساء يخدمون مصالح بلدهم الا العوير البليد ضيع شعبه وافتي بقتل نصفه بالله ده محسوب على الشعب الطيب السوداني شعب زي الورد وأخلاق عاليه خرب سمعة بلاده وسمعة السودانين بقى كل يحمل جواز سوداني او اي كان من مواليد السودان يعتبر إرهابي حتى ولو يحمل شهادة جامعيه من اي دوله وحتى أمريكا ينظر اليه إرهابي. البشير ده طوبه ملعون من أمه كيف الشعب ما يلعنه حفيد فرعون

    1. المثل الشعبي يقول / المابريدك في الظلام ببحدر ليك / /// امريكا لن ترفع اسم السودان من القائمة لانو دي وسيلة ابتزاز ما ممكن تخليها ، فالاحسن نشوف حالنا ونقفل بلدنا علينا ، وتعامل بالمثل ونفرض عليها حصار اقتصادي بعدم تصدير منتجاتنا من الصمغ او الثروة الحيوانية لها ولشركائها . لازم نريهم قوتنا .

  2. المثل الشعبي يقول / المابريدك في الظلام ببحدر ليك / /// امريكا لن ترفع اسم السودان من القائمة لانو دي وسيلة ابتزاز ما ممكن تخليها ، فالاحسن نشوف حالنا ونقفل بلدنا علينا ، وتعامل بالمثل ونفرض عليها حصار اقتصادي بعدم تصدير منتجاتنا من الصمغ او الثروة الحيوانية لها ولشركائها . لازم نريهم قوتنا .

    1. الاموال جاهزة لتعويضات الامريكان في قضية لا ناقة لنا فيها ولا جمل.

      أما الاموال لجلب الدواء وتوفير الخبز فأننا ورثتا خزينة فاضية من النظام البائد ولا نملك عصى موسى أو حل سحري وحتى لو الرغيفة بقت بعشرة جنيه عليكم ان تتحملو وتمرضوا وتموتوا عشان يعيشو الصفوة في كرامة وعز ويموت باقي الشعب بالحسرة والجوع والأمراض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..