المنوعات

بعد محاولة الهروب الفاشلة.. الداخلية المصرية تحقق بحادثة طرة

وجهت الداخلية المصرية، الخميس، بإجراء تحقيقات موسعة في هروب 4 سجناء محكوم عليهم بالإعدام من داخل عنبر الإعدام بسجن طرة، الذين قتلوا خلال المحاولة الفاشلة.

ونقلت صحيفة “الوطن” المصرية عن مصدر أمني قوله، إن وزير الداخلية، محمود توفيق، أمر بإجراء تحقيقات للوقوف على ملابسات حادث الهروب من سجن طرة الذي وقع الأربعاء، وأسفر عن مقتل ضابطين وشرطي وإصابة ضابط ومجند، ثم توفي ضابط آخر متأثرا بإصابته.

ووفق المصدر، فقد تم تشكيل فريق تحقيق من قطاعي التفتيش والرقابة والأمن الوطني لتولى إجراء التحقيق في الواقعة حيث يستمع فريق التحقيق المشكّل لأقوال رجال الشرطة بالسجن وبعض النزلاء وفحص كاميرات المراقبة، كما سيجري سماع أقوال قيادات منطقة سجون طرة والمصابين في الحادث.

وكانت مصادر أمنية مصرية، قد ذكرت الأربعاء، أن 4 سجناء محكوم عليهم بالإعدام والمودعين بحجز الإعدام بسجن طرة حاولوا الهروب من داخل السجن.

وأوضحت المصادر أن قوة تأمين سجن طرة تصدت لمحاولة الهروب، مما أسفر عن مقتل الأربعة سجناء وعناصر من الشرطة المصرية.

وأضافت المصادر أن المحكوم عليهم الذين لقوا مصرعهم هم: “السيد السيد عطا محمد وعمار الشحات محمد السيد وحسن زكريا معتمد مرسي ومديح رمضان حسن علاء الدين”.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وقال مسؤول أمني فضل عدم الكشف عن أسمه إن الأربعة كانوا مدانين في قضايا “إرهاب”.

وتفقد وزير الداخلية، الأربعاء، منطقة سجون طرة فور إبلاغه بمحاولة الهروب الفاشلة، حيث شدد بحسب مصدر أمني على تطبيق الإجراءات الأمنية الصارمة، مشيدا بالجهود التي بذلها رجال الشرطة لإحباط محاولة هروب السجناء، كما اطمأن على المصابين المتواجدين بإحدى المستشفيات التابعة للقوات المسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..