مقالات سياسية

استحوا يا بارود صندل ورفاقه فى هيئة الدفاع‎

محمد الحسن محمد عثمان

تقدمت هيئة الدفاع فى قضية زمرة انقلاب الانقاذ بطلب لتنحى احد القضاة لانه كان فى ميدان الاعتصام وكان يهتف اى كوز ندوسه دوس ونسى الاستاذ صندل ان القاضى فى عهدهم كان يحمل البندقيه ويطلق الرصاص على اخوانه فى الوطن ويظل قاضى يحكم بالعدل كان يتم تفويج القضاه الى مناطق العمليات فى دارفور وجبال النوبه وجنوب النيل الازرق ضمن قوات الدفاع الشعبى ويقتلون ويقتلون ويعودون من الجبهه ليجلسوا فى منصة العداله ويحكموا فى قضايا طرفها ابناء النوبه وابناء دارفور وابناء جنوب النيل الازرق ولا اعتراض !!!

وكان رئيس قضاءكم الفاسد جلال محمد عثمان يتباهى فى الاحتفالات بانهم فقدوا ٥ قضاة قتلى فى معارك جنوب النيل الازرق ولا يطعن ذلك عندكم فى عدالة القضاء وحيدته بل كان رئيس قضاءكم (ورئيس القضاء فى اى بلد هو رمز للعداله) كان عضوا فى مجلس شورى حزب المؤتمر الوطنى ولا تثريب على ذلك !!! وتحتجون الان لان قاضى خرج فى موكب خرج فيه كل الشعب السودانى ضدكم وفى ايام ثوره وهى ايام استثنائيه تطعنون فى عدالته !!!

امثال هذا القاضى يمثل الشعب السودانى والقضاء يفترض ان يمثل الشعب وهو يحكم باسم الشعب وتطعنون فيه لانه هتف للعداله وماذا كان الهتاف فى هذه المواكب حريه سلام وعداله وماانبله من هتاف وحتى لو هتف اى كوز ندوسه دوس فالشعب السودانى يقصد ندوسكم بالقانون وهذا مايمارس فى هذه المحكمه وحقيقه انتم لا تشبهوننا امثال هذا القاضى تتم الاشاده به فهو قاضى وقف مع العداله وهتف لها ومااغربكم يااستاذ صندل انت ورفاقك انتم تطعنون فى قاضى شجاع ووطنى هتف للعداله وتصرخون وتولولون وتعترضون على فصل قضاة الانقاذ الامنجيه الذين كانوا يمتهنون مع مهنة القضاء المقدسه مهنه اخرى من أحط المهن وهى مهنة التجسس على زملاءهم فى المهنه كانوا امنجيه وبصاصين يابارود وعلى اخوانهم فى المهنه فسجنوا من سجنوا وعذب فى بيوت الاشباح من عذب ونقل من نقل كل ذلك ولا طعن فى عدالتهم ومهنيتهم بل انتم تطالبون بعودتهم لمهنه من اقدس المهن وهم لا يشبهونها انتم يابارود فى حاجه لاعادة وزن موازين العداله عندكم فهى مختله تماما.

ورجاء لمولانا رئيس المحكمه ان يكون اكثر حزما مع هيئة الدفاع التى تريد تعطيل العداله ومع المتهمين وهذا الهرج الذى يمارسونه فانتم يامولانا وعبر هذه المحكمه تمثلون القضاء السودانى امام العالم فازجر هؤلاء المهرجين سواء كانوا محامين اومتهمين فسوح المحاكم ليست للتهريج وانما لمهام ارفع من ذلك وتحيه خاصه لعضو المحكمه الذى شارك فى ثورة شعبه فهذا وسام على صدره وعلى صدر القضاء السودانى وهل تم الطعن فى حيدة وعدالة مولانا بابكر عوض الله ومولانا عبد المجيد امام وهم قد قادوا مواكب ثورة اكتوبر افلا تقراؤن التاريخ يا استاذ بارود صندل ؟؟!!

محمد الحسن محمد عثمان
[email protected]

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..