أخبار السودان

البدوي: أي حلول غير “تعويم الجنيه” وتحرير المحروقات تؤدي إلى الفشل

الخرطوم: الراكوبة

أغلق وزير المالية السابق إبراهيم البدوي، الباب أمام معالجة الاقتصاد دون تعويم الجنيه، وتحرير المحروقات بالكامل، ورأى “أن أي حل غير ذلك سيؤدي إلى الفشل”.

يأتي ذلك، في حين ذكر الوزير المستقيل البدوي، خلال منتدى “كباية شاي” بصحيفة التيار مساء الخميس، إن طبيعة العلاقة ما بين الحكومة والحرية والتغيير، تحمل إلتباساً.

وأتم البدوي: “تدخل الحرية والتغيير  في السياسات أحدث إرباكاً شديداً، إضافة إلى أن المقترحات البديلة لقوى الحرية والتغيير، على أهميتها لا تعالج أزمة الاقتصاد الكلي“.

في منحى آخر، قال البدوي، إن دواعي اتخاذ قرار التعاقد الخاص مع شركة “الفاخر” تم في ظروف إستثنائية، وأعلن استعداده للمثول أمام القضاء حال ثبوت شبهة جنائية عليه.

وأضاف: “إذا كنت حرامي أرفعوا علي قضية.”

‫6 تعليقات

  1. انت الجنيه السوداني خليت فيه شنو!! والله إنت أفشل وزير مر علي السودان .
    كل الذين يحملون الشهادات المرموقة بإمكانهم تدريس الطلاب وفي الوظائف المخططة والتي لا تتطلب إلا التتفيذ ولكن القليل منهم من ينجح في وظيفة تتطلب إلي تخطيط وعمل .لان الإقتصاد مرتبط بظروف الدولة وظروف أي دولة تختلف عن الثانية نتجية لإختلاف سلوك المستهلك فيها والحل للمشكلة السودانية هي توظيف كل إمكانات الدولة في زيادة الإنتاج واللإنتاجية لتثبيت قيمة الجنيه السوداني
    الحنيه السوداني في تدهور مستمر فعند رفع الدعم لأي سلع الي سعر معين فإن الجنيه السوداتي تتدهور بوتيرة أسرع مما كان عليه ويصل السلع المرفوع عنه الدعم إلي نفس السعر الذي رفع عنه الدعم خلال اسابيع وتحتاج الدولة إلي رفع الدعم مرة أخري وترفع الدعم وتستمر هكذا إلي ان يكون الجنيه السوداني غير مبرئة لذمة

  2. یعنی ای حلول لا تشمل الوصفة القاتلة بتاعت ناسک ناس البنك والصندوق فاشلة؟ والله انت دکتور اقتصاد عینة!

  3. يانس ما تقوموا في الراجل ساكت … نعم وصفات صندوق النقد والبنك الدولي لم ترفع بلدا يوما … لكن انتوا عايزين تصلحوا الاقتصاد بعطايا المانحين وبالتكتيكات السياسية والخطط أمنية والأهم بدون انتاج .. دي ما بتبقى … لو أنا مغترب ولا زول كحيان ساي لميت لي في دولار دولارين البخليني أبيعوا ب 55 جنيه شنو وفي زول بديني فيهو 280 جنيه! المصريين والعراقيين جربوا حكاية محاربة السوق الأسود للعملات ولقوها فاشلة وتوكلوا على الله وعوموا عملتهم. دلوقت مصدر العملة الصعبة في مصر بعد السياحة -المضروبة حاليا- وقناة السويس هي تحويلات المغتربين

  4. يأتي ذلك، في حين ذكر الوزير المستقيل البدوي، خلال منتدى “كباية شاي”
    .
    .
    .
    .
    .
    أشرب كبايتك دي واتخارج

  5. احترم علمك ورمزيتك يا ود البدوي ، لا تمحو انجازاتك العظيمة : اي كلام او راي قولو في مشاركة علمية ، انت من انصفت المعلم والعامل والطبيب ، مهما تصاغدت الاسعار انت موضع اشادة ،
    صمتك صمت وزير ، واي وزير ؟ وزير المالية .
    المؤتمر الاقتصادي امامك ، افرغ فيه كل علمك وخبرتك ، لكن لا تصرح ، انت اكبر من ذلك

  6. أمثال هذا الوزير فقط مجرد مدرسين، ولكنهم فاسلون في خلق دولة ذات اقتصاد متعافي متقدم، أمثال هذا فقط يجلسون على كراسي الجلد ومن خلفهم تكييف الهواء، فهم لا يفقهون معنى العمل والانتاج عمليا، فكيف يمكنهم زيادة إنتاج، هؤلاء فقط يكتبون رشوتة يسلمها لهم مخدميهم السابقون في عصابة النهب الدولي (صندوق النقد الدولي)، ولا يهمهم أن مات الشعب أو عاش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..