مقالات وآراء

الجهاز الوطني للرقابة النووية والاشعاعية الفساد الباهي لونك.

العالم باشا

هنالك أمر دُبّر بليل بغرض تبديل الأمين العام للجهاز الوطني للرقابة النووية والاشعاعية غير المتخصص والمنتهية فترته والمحاصر بامر الثوار وهو في الاساس معين تمكينا حيث تم تجاوز القانون النووي فى تكليفه منذ العام 2016. هذا السيناريو المعيب شكلا و مضمونا واخلاقا البطل فيه مجموعة من فاقدي السند المعرفي في مجال العلوم النووية و الوقاية من الإشعاع   في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و الأمين العام الحالي ومعه حاشيته من الارذقية ورئيس مجلس  إدارة الجهاز الرقابى و الذي تم تعيينه هو الآخر من قبل سمية ابو كشوة الوزيرة في العهد البائد والجدير بالذكر أن رئيس مجلس إدارة الجهاز الرقابي  يجمع بين “عدة مناصب رئيس مجلس إدارة الجهاز الرقابي و رئيس مجلس إدارة المركز القومي للبحوث ” طبعا لان حواء السودان  ما والدة ولم تلد مثله ” و الشئ المضحك هو بيطرى انفع للسودان بأن يتم تعيينه في وزراة الثروة الحيوانية للاستفادة من خبراته في مجاله  وليس التسلط و الافتراء علي تخصص العلوم النووية و الوقاية من الإشعاع أنه لأمر عجيب (ما لكم كيف تحكمون)  ؟. …..

المهم  في الأمر حاليا هناك إتفاق وأمر تحت الطاولة الغرض منه  تكليف طرف ثالث “كوز طبعا” على أن يستلم الأمين العام المعفى مهام البيطرى  أو يتم تكليف طرف ثالث “غير كوز ربما وغير مؤهل مؤكدا” وفى كل الأحوال نحن أمام تعبئة الخمور القديمة في زجاج  جديد ما أكتر. طبعا العامل كنترول للموضوع دة كلو فرد دخيل على الجهاز  وسوف نفرد له لاحقا حلقة مميزة وبالقانون “ايضا”

المهم: إلى الآن نحن نمد حبال الصبر وكلنا أمل في تدارك الكارثة وفى حال أستمرت الغطرسة فلا يلام أحد فيما سيجرى و كلووو بالقانون والورق.
المطلوب:
إيقاف عبث تعيين الأمين العام بطريقة الخرمجة و حبيبي و حبيبك و زولي وزولك وتاني قصة زولي هوي دي انتهت نقطة

سطر جديد ..
الجدير بالذكر  يوجد كوادر فرز اول  من الشباب الخبراء في الجهاز الرقابي  يحملون مؤهل عالي اي درجة الدكتورة في العلوم النووية و شباب ثوري ولكن دولة التمكين داخل الجهاز الرقابي تمارس عليهم الإقصاء الي ابعد حد  .
لجنة التفكيك تتوجه عشان تقوم بدورها أو دى وصمة عار ستظل باقية

دماء الشهداء فى رقابنا
والثورة لسه مدورة
ثورتنا قوية كالفولاذ حمراء كالجمر باقية كالسنديان.

العالم باشا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..