أهم الأخبار والمقالات

(الشيوعي) ينفي بيان مفبرك باسم الحزب وجه انتقادات حادة للحكومة

التحية لشهداء سبتمبر /٢٠١٣ و تحية النضال لكل المتابعين لاطروحات و خط حزبنا بالعاصمة القومية و الذين نؤكد تمثيلهم للطليعة ذات الفكر الثاقب و الدور المشهود في حراك شعبنا الذي أنتج التغيير السياسي الذي تحقق و لا يزالون و لا نزال و برغم الرهق و بهاظ من فقدنا من رفاق يكابدون و نكابد الى جانبهم مهام النضال الوطني من أجل تطوير ذلك التغيير و دعمه بكل ما هو عادل و نبيل من أجل تحسين أوضاع الحريات و أحوال المواطنين المعيشية و الحياتية نحو الافضل.

في هذا التوقيت الدقيق من عمر الفترة الانتقالية خرج علينا بعض مرضى النفوس ببيان مفبرك و غير حقيقي تمت نسبته زورا و بهتانا للحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية و غض النظر عن اختلافنا أو اتفاقنا مع ما ورد في البيان من تفاصيل الا اننا نؤكد باننا لا ندير خلافاتنا مع حلفائنا داخل الحكومة الانتقالية و خارجها بهذه الطريقة المبتذلة و برغم الاخطاء و تكاثرها بل و تراكمها هنا و هناك الا اننا لم و لن نسع مطلقا لاجهاض الفترة الانتقالية أو لهدم التحالف الذي أتى بها بل ظللنا ملتزمون بالخط الذي انتهجناه لادرة الصراع من خلال دعم السياسات الايجابية التي تصدر من حكومة الفترة الانتقالية و نقد سلبياتها مع تقديم البديل الملائم لها.

ملتزمين في ذلك بادوات النضال السلمي من خلال عقد اللقاءات المشتركة و اصدار المذكرات و البيانات السياسية و المشاركة في احتجاجات المواطنين السلمية من اجل تحسين اوضاعها المعيشية و الخدمية و انتزاع حقوقها المادية و المعنوية المشروعة و اسماع صوتها للسلطة الانتقالية التي تمثل في شقها المدني على الاقل واحدة من مكتسبات الثوار التي تحققت بدماء الشهداء و من المستحيل أن يكون اسقاطها هدفا لحزبنا – كما ظللنا نعمل دون كلل أو ملل على تطوير تحالفاتنا القائمة من داخل هذه التحالفات و ليس خارجها – دون التفريط في نشاطنا المستقل – و ظللنا ايضا ندعم و نعمل من أجل عقد مؤتمرات ديمقراطية لمعالجة الاخطاء الهيكلية و الموضوعية في تحالف قوى اعلان الحرية و التغيير و في تجمع المهنيين السودانيين من خلال نشاط معلن و ملموس لحلفائنا في هذه الهياكل و لجماهير شعبنا ايضا و ليس لدينا ما نخفيه – و لكنا نرفض الاساليب الجبانة و الغادرة التي تتقمص اسم الحزب و تنتحل صفته و تاريخه لتمرير اجندتها المسمومة و التي تنطلق من منصة العداء للحزب و تعمل على عزله من العملية السياسية و هذا نهج قديم و متجدد خبر الحزب دروبه و وسائل مواجهته بالاقتراب اكثر من خط و مزاج الجماهير، و لاحقا ستدرك قوى الظلام اللاهثة خلف مصالحها مقدار عزلتها الراهنة و المستقبلية و لن يخسر حزبنا سوى قيود غدرها و ابتذالها للعمل المشترك و افتقارها لابسط قيم شعبنا التي تتحلى بالفروسية في مواجهة خلافاتها مع الخصوم و رفض الدسائس و التخفي خلف لغة بائسة تشبه بحق بؤس من أصدر هذا البيان الساقط اخلاقيا و لغويا – و يقينا أن نشر البيان في صفحة الحزب لا يعكس مصداقيته بقدرما يعكس الخلل في ادارة الصفحة و سنعمل على تلافيه مستقبلا بالالتزام الحازم بمناهج الحزب دون أن نهرب من مواجهة اخطائنا بالنقد و النقد الذاتي و الذي لا نتردد في اعلانه لزملائنا في الحزب و لاصدقائه و للديمقراطيين و لشعبنا الاب و المعلم.
دمتم و دامت نضالاتكم.

الحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية

25/سبتمبر /2020

‫3 تعليقات

  1. یبدو ایضا من لغة بیان النفی , انه بیان مضروب! والواضح ان هذا سیاسة للکیزان والفلول لارباك خط الحزب الاعلامی.الیقظة, الحذر والاستعداد!

  2. هناك احزاب للاسف صارت عبئ على الثورة منها هذا الحزب المسمى الحزب الشيوعى وحزب البعث والحزب الناصرى وغيرهم صاروا للاسف عراقيل للثورة الحزب الشيوعى ينشر فى البيانات وعندما تنتقد يقوم ينفى بانه اصدر تلك البيانات حزب للاسف غير مسؤول وكذلك حزب البعث والناصرى وغيرهم بدل ما يفكروا فى مصلحة بلدهم واخرجها من المطب الذى هى فيه والذى هو اصعب من مطب الفلسطنيين يقعدوا يقولوا لينا العروبة وما العروبة وحق الفلسطنيين وبيع البلد وما بيع البلد مثل قول الصحفى المتخلف محمد وداعة كلامه كله كلام انسان غير وطنى ويفضل مصلحة غيره على بلده غايتو ناس الواحد ما عارف تركيبتم كيف الناس تتصارب بالطوب فى صفوف العيش وهم يقولو لك مصلحة الفسلطنيين .

  3. البيان نزل في صفحه الحزب الشيوعي في بالعاصمه القوميه ثم حذف والآن يصدر نفى!!
    لعب بعقول الناس من الحزب المتذاكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..