أخبار السياسة الدولية

من إثيوبيا إلى الأمم المتحدة: هذه “ليست نيتنا” من سد النهضة

قال رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد للأمم المتحدة، الجمعة، إن بلاده “لا تنوي” إلحاق الضرر بالسودان ومصر بمشروع سد النهضة الذي تشيده على النيل الأزرق، وأثار أزمة طالت على المياه بين البلدان الثلاثة.

واخفقت إثيوبيا ومصر والسودان، حتى الآن، في إبرام اتفاق على تشغيل السد، قبل شروع إثيوبيا في ملء خزانه في يوليو.

وعادت الدول الثلاث إلى الوساطة التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

وقال آبي أحمد في بيان مصور، جرى تسجيله مسبقا بسبب فيروس كورونا “أود أن أوضح أننا لا ننوي إلحاق الضرر بهاتين الدولتين”، بحسب ما نقلت “رويترز”.

وفي بداية سبتمبر الحالي أعلنت الخارجية الأميركية أنه بناء على توجيهات الرئيس دونالد ترامب ستقوم الولايات المتحدة بتعليق بعض المساعدات المقدمة لإثيوبيا على خلفية “عدم إحراز تقدم” في محادثات أديس أبابا مع القاهرة والخرطوم بشأن سد النهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..