أخبار السودان

الوزارة: 3 ملايين طفل خارج التعليم

الخرطوم- وفاق قرشي

كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن وجود 3 ملايين طفل خارج التعليم، 3% منهم من ذوي الإعاقة، داعياً إلى إدراج نوع الإعاقة في الرقم الوطني لتسيهل عملية تقديم الخدمات لصاحب او صاحبة الإعاقة.

وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة التي اعتبرت السودان في مقدمة الدول من حيث إنتشار الإعاقة فيه، بمختلف أشكالها، وذلك لارتباط السودان بعدة عوامل منها الأمية والفقر وانتشار زواج الاقارب والحروب، وعدم وصول اللقاحات للأقاليم لسوء البنى التحتية وفساد الأدوية نتيجة عدم توفر الكهرباء لحفظها.

وعقدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والمجلس القومي للأشخاص ذوي الاعاقة، والوكالة الايطالية للتعاون الدولي، ورشة عمل ناقشت فيها تعزيز وصول الأشخاص ذوي الإعاقة للتعليم العالي والذي يعتبر حق لا منحة، حيث كشفت أن هنالك 3 ملايين طفل خارج التعليم منهم 3% ذوي إعاق، حيث دعت إلى إدراج نوع الإعاقة في الرقم الوطني لتسيهل تقديم الخدمات لصاحب او صاحبة الإعاقة.

وقال وكيل وزارة التعليم العالي، البروفيسور سامي شريف، إن معظم الجامعات لا تتوفر فيها بنيات أساسية مناسبة لاستيعاب الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيراً لضرورة التمييز الايجابي في التعليم العالي لفئات ذوي الإعاقة.

من جهته قال رئيس التنسيقية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة، فخر الدين عوض، لـ (الديمقراطي) إن هنالك تمييز ضد المكفوفين في التعليم، حيث ان أقل من 1% من المكفوفين هم الذين توفرت لهم فرص تعليم، في بيئة تعليمية غير صديقة للمعاق.

وشدد على أنه يجب أن لا يتم التصديق لأي مؤسسة تعليمية بالعمل لا تراعي حقوق المعاقين، مشيراً إلى أن تبعية المجلس الأعلى للإعاقة لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أمر غير عملي على الإطلاق، حسب قوله.

وطالب بإدراج قضايا المعاقين في اتفاق السلام لأن الحروب سبب رئيسي في زيادة أعداد المعاقين، قائلاً إن ترك هذة القضية في المؤخرة يتناقض مع المدنية التي يصبون إليها.

الديمقراطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..