أخبار السودان

جدل في الخرطوم حول نشاط جمعية للصداقة (السودانية – الإسرائيلية)

أعلنت جمعية أطلقت على نفسها “الصداقة السودانية الإسرائيلية” عن تدشين نشاطها في السودان من خلال مؤتمر صحفي بيد أن دعوتها لاقت رفضا من السلطات التي منعت قيام مؤتمر صحفي لها بالخرطوم.

َقالت اللجنة التمهيدية للجمعية الشعبية للصداقة السودانية الإسرائيلية، في بيان اطلعت عليه “الراكوبة” إنها سعت منذ خمسة أشهر لتقنين أوضاعها وانتظرت الرد من مجلس الصداقة الشعبية العالمية دون جدوى.

وأوضحت أنها قررت عقد مؤتمر صحفي تعلن من خلاله بداية العمل الفعلي لها لكن اعترضته كثير من العراقيل لايقافه حيث رفضت كثير من القاعات استضافته تحت ذرائع مختلفة، بينها وكالة سونا للأنباء وطيبة برس.

وكشفت عن وصول عضويتها إلى 10 الآف، بالداخل والخارج، وانتقدت الجمعية ما اسمته “عصر الدولة البوليسية” والتحايل على القوانين لايقاف الاعمال المشروعة التي لا تتوافق وميول بعض النافذين ذوي التوجهات الايدلوجية.

وقالت الجميعىة في بيانها  إن السلطات رفضت تسجيلها رغم انها سعت منذ خمس أشهر لتقنين اوضاعها بتقديم طلب تسجيل لدى مجلس الصداقة الشعبية العالمية الجهة المخولة لتسجل جميعات الصداقة، وتم استلام الطلب وافاد المجلس برفع الأمر إلى مجلس الوزراء لحساسية الأمر، واضافت”قد انتظرنا الرد دون جدوى”، واعلنت الجمعية الاستمرار في العمل رغم منع قيام مؤتمرها الصحفي.

وفي سياق متصل كشف مسؤول بحزب الأمّة برئاسة مبارك الفاضل، عن أنّ مكتب وزير وزارة مجلس الوزراء، عمر مانيس، أخطر مسؤولي قاعة العباسي في الخرطوم بعدم استضافة مؤتمر جمعية الأخوة السودانية الإسرائيلية المقرّر له اليوم السبت.

وأوضح المسؤول وفق موقع باج نيوز، أنّ مكتب الوزير هدّد بسحب التصديق حال مخالفة توجيهات الوزارة”. وأشار في الوقت ذاته إلى أنّ وكالة الأنباء الرسمية في السودان اعتذرت عن استضافة المؤتمر الصحفي الذي من المقرّر أن يخاطبه رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..