أخبار الرياضة

زين الدين الدين يرفض الدخول في “جدال التحكيم” بعد الفوز الصعب لريال مدريد

أكد مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان، أنه سعيد بفوز فريقه الصعب على مضيفه ريال بتيس بثلاثة أهداف مقابل هدفين، موضحا أنه لن يدخل في الجدال بشأن التحكيم.

ونقل موقع “غول” الرياضي عن زيدان قوله في مؤتمر صحفي عقب المباراة: “عندما تكون متأخرًا، يكون من الصعب تغيير ديناميكيات اللعبة لكننا نجحنا في ذلك اليوم. كان لدينا الكثير من الفرص، والناس تتحدث عدم تسجيلنا ما يكفي من الأهداف، غير أننا سجلنا في المباراة ثلاثة أهدف وكان بإمكاننا تسجيل المزيد. أنا فخور جدًا بكل اللاعبين، إنهم يعملون ببراعة”.

وبشأن قرارات التحكيم التي أثارت بعض الجدل في المباراة، قال المدرب الفرنسي: “لم أشارك أبدًا جدال التحكيم ولن أشارك اليوم. أهم شيء بالنسبة لنا هو المباراة التي لعبناها على أرض صعبة. يمكننا أن نكون سعداء بالعمل المنجز. كان علينا أن نعمل بجد من أجل الفوز وتمكنا من حصد النقاط الثلاث، وهذا هو أهم شيء”.

وتابع: “في النهاية كانت مباراة معقدة وصعبة للغاية”.

وكان ريال مدريد حامل اللقب قد نجا من خسارة كانت وشيكة وحول تأخره ريال بيتيس 1 ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل الجزائري عيسى مندي في الدقيقة 35 والبرتغالي وليام كارفالو في الدقيقة 37 هدفي صاحب الأرض، فيما سجل أهداف ريال مدريد كل من الأورغوياني فيديريكو فالفيردي في الدقيقة 14 والبرازيلي إيميرسون في الدقيقة 48 بخطأ في مرمى فريقه، وسيرخيو راموس في الدقيقة 82 من ركلة جزاء.

وهذا هو الفوز الأول للفريق الملكي في الموسم الجديد بعدما كان استهل حملة الدفاع عن لقبه بتعادل سلبي مع ريال سوسييداد الأسبوع الماضي، علما أنه تم تأجيل مباراته الافتتاحية ضد خيتافي من أجل منح لاعبيه المزيد من الراحة بعد مشاركتهم في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وغاب البلجيكي إدين هازارد عن تشكيلة ريال مدريد على الرغم من استئنافه التدريبات، لكن يبدو أن يدان فضل اراحته لأسبوع جديد للتأكد من جاهزيته بشكل كامل خوفا من تجدد اصابته.

وكان زيدان أكد الجمعة انه لن يشرك نجم تشلسي الانكليزي السابق قبل التأكد من انه حاضر “إن كل ما نريده أن يكون بحالة جيدة”، موضحا أن الأمر “مسألة وقت” قبل العودة لتشكيلة الفريق.

وافتتح ريال مدريد التسجيل بعد تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة إلى فالفيردي الموجود داخل منطقة الجزاء، فعكسها الأخير إلى الزاوية البعيدة عن الحارس جويل روبليس.

وأصبح الفرنسي ثالثا على لائحة اللاعبين اصحاب التمريرات الحاسمة، برصيد 82 تمريرة خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة (183) وخواكين سانشيس لاعب ريال بيتيس (89).

ومرر سيرجيو كاناليس الكرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء على رأس مندي فارتقى لها عاليا وحولها برأسه بعيدا عن متناول كورتوا (35).

وبعد أقل من دقيقتين، مرر الفرنسي نبيل فقير الكرة عرضية إلى كارفالو فبادرها بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء على يمين كورتوا الذي ارتمى باتجاهها لكن دون جدوى (37).

وجاءت بداية الشوط الثاني مثالية لريال مدريد بعدما أدرك التعادل بمساعدة من المدافع ايمرسون الذي حاول ابعاد الكرة قبل وصولها لبنزيمة، فسددها في مرماه (48).

وأدت العودة لتقنية المساعدة بالفيديو (الفار) إلى طرد ايمرسون لاعاقته الصربي لوكا يوفيتش على حدود منطقة الجزاء كونه كان آخر مدافع (67).

واحتسب الحكم ريكاردو دي بورغوس ركلة جزاء لـ”الميرينغي” بعد العودة للفيديو اثر لمسة يد على مارك بارترا، ترجمها راموس قائد الفريق إلى هدف التقدم.

وأصبح راموس ثالث لاعب في تاريخ الدوري الإسباني” يسجل في 17 موسما متتاليا، بعد لاعب أتلتيكو مدريد أغوستين غاينزا (19 موسما بين 1940 و1959)، ولاعب ريال مدريد السابق كارلو ألونسو (17 موسما بين 1971 و1988).
الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..