أخبار السودان

الاذاعة السودانية تصدر العدد (1562) من (المجلة الإسلامية)

صدر من داخل حوش الاذاعة السودانية (هنا ام درمان) العدد رقم (1562) من (المجلة الاسلامية) والمجلة عبارة عن برنامج اسبوعي يذاع على اثير الاذاعة (اف ام 95) وهو من اكثر البرامج استمرارية ومن البرامج التي ظلت تحقق نسبة عالية من الاستماع والتفاعل بين الاذاعة والمستمع لفترة تجاوزت ربع قرن من الزمان حيث انطلقت المجلة في الأول من يونيو من عام 1990م، وظلت متواصلة الى اليوم، مستلهمة القيم الايمانية نحو طريق هداية الخلق الى الطريق القويم وتبصيرهم بمضامين الرسالة الإسلامية وقيمها السمحة.

بدات المجلة الاسلامية بتكليف الاذاعي عاصم علي من قبل الاستاذ قرشي الطاهر مدير إذاعة القرآن الكريم وقتها، بإعداد صفحات المجلة الاثيرية، وكان الفتى المتميز وقتها في المرحلة الثانوية، فتميزت اولى حلقات المجلة التجريبية بأنها متنوعة ومختلفة في مضامينها وطريقة إعدادها، وأخذ يطور في اعداد الحلقة وموضوعاتها مستعيناً بالمراجع وامهات الكتب والدوريات الاسلامية، وكان عاصم يختار المواضيع سهلة الفهم ، واصدار مجلة ملمة بحياة المسلم المعاصر كافة، تجمع علوم القرآن ودروس السيرة وشرح الحديث النبوي الشريف وتناول العبادات وارتباطها بالسلوكيات والاخلاق والعقيدة ومساهمة الحضارة الإسلامية في البناء الانساني ومعاصرتها للقضايا الحديثة.

وقال مقدم المجلة عاصم علي ان شعار المجلة صممه الفني وداعة سليمان بإضافة مدحة «صلاة الله مولانا» لفرقة عقد الجلاد، وتذاع المقدمة بصوت بصوت الراحل حامد عبد المعروف والمذيع محمد عبد الكريم عبد الله، واهم ما يميز المجلة عن برامج الإذاعة حرصها علي الاهتمام بالترقيم للاعداد، وتحتوي اربع صفحات منوعة الاولى والثانية مرتبطان بقضايا الاسلام، والثالثة مرتبطة بالاحاديث الشريفة وشرحها، وفيها تمت الاستعانة بالمكتبة الصوتية وخاصة تسجيلات الشيخ عوض الله صالح مفتي الديار الاسبق، وفقرة «المنهل العذب»، اما الصفحة الاخيرة فهي صفحة تربط المجلة بمستمعيها، وتقدم مساهماتهم من حكم وامثال واقوال واشعار تدعو للاخلاق والسلوك الحسن.

تناوب على تحرير وتقديم المجلة الإسلامية أجيال مختلفة من الإذاعيين المتميزين منهم طيفور سليمان شعيب وعبد الباقي محمود واسلام عبد الرحمن وعمار عبد الرحمن والهادي قرشي ضو البيت ومصطفى جابر تكروني واسامة مختار ومحمد الشفيع جاد الله وعارف حمدان.

ويقول الاستاذ مصطفى جابر تكروني إن المجلة كانت اول ظهور كبير له عبر الإذاعة، والتحق بها في عام 1990م، وان اهم ما يميزها انها برنامج له رسالة دعوية توجيهية تربوية وتعليمية تتلمس القضايا التي تهم المسلمين، وأن ما جعلها تستمر هو صدق التناول وموضوعيته، وكذلك الاختيار الجيد للاصوات الإذاعية ومراعاة سلامة اللغة وعدم جمود مواضيعها باعتبار انها تمس المجتمع في حياته وسلوكه، وان استعراض فقراتها والتنويه للعدد يعطي الحيوية لموضوعاتها التي تقسم لعدة فقرات، وبنفس هذا التجانس يتم تقديم فقرة «رسائل المستمعين» التي كانت ترد للبرنامج عبر صندوق بريد الاذاعة الشهير «572» ثم وسائط التواصل الحديثة حاليا.

اسهم في تحرير المجلة الاسلامية عدد من الفنيين ابرزهم صبري سليمان عنولة ووداعة سليمان وعبد الباقي الجيلي ومحمود مشي بكري ومحمود الأمين وعفاف صلاح وحياة حسن، والمخرجة منى صالح والمخرجة طاهرة محمد احمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..