مقالات وآراء

المطرة وكت تنزل.. مابتشاور بيوت الطين..

علي جعفر

✍ *بعض النشطاء السياسيين.. نكرو المؤتمر الوطني..*
*اكلوه لحم ورموه عضم..*
*واحدين عملوها ظاهرة.. خشوا الحريّة والتغيير.. بدون مقدمات..*
*تحاول تذكرو ساااي مواقفو.. يقول ليك..*
*اسكت يا كوز..* 

✍ *واحدين قالوا.. كانو مخدوعين..*
*وواحدين قالو ما متوقعين الفساد يكون بالحجم ده..*
*ديل ذي واحد كده قالو مرطب شديد، ومرتو مبسوطة، عمارة وسيارتين، وهدايا دهب وآيفونات.. سفريات لدبي وأوروبا.. كل طلباتا حاضرة،  فجأة كدا، الراجل.. وقع في السوق.. ودقّ الدلجة..*
*بقي مُفلس علي الحديدة.. ماعندو التكتح..*
*يوم في الصباح، مرتو عاينت في وشو كدا،  اتخلعت قالت ليهو: سجمي يا راجل، إنت من متين أحوص؟..*

✍ *غايتو.. لو رجّعوا مال الدولة من ناهبي المال العام..*
*وصادرو العمارات والبرادوهات والتوسانات..*
*الحُوُص في البلد دي حيكونو كتار..*
*عيون الفلس نظراتا جارحة…*

✍ *العيب مافي المؤتمر الوطني..*
*العيب فينا نحن.. كسودانيين..*
*نلفظ الفساد دردشات وبوستات.. واعلام زائف..*
*ونُرحب بالفاسدين في كل مناسباتنا الاجتماعيّة..*
*عشان كده الفاسد وناهب المال العام..*
*بيلقى العظمة والترحاب.. أين ما حلّ..*
*ولا يجد اللفظ والإقصاء المجتمعي..*
*لأنّو المجتمع الآن معايير الاحترام والتقدير فيها خلل كبير..*
*معايير مبنيّة على المنصب والجاه والغني والمركز الإجتماعي..*
*ما مبنيّة على الأخلاق والإنسانيّة الفاضلة..*

✍ *الفساد عشان ينمو ويستمر 30 سنة..*
*عايز أرض خصبة.. وعمال.. وأدوات لزراعته وتوطينه..*
*ونحن كشعب كنّا عُمّال مشروع المؤتمر الوطني في الفساد..*
*كُنّا أدوات.. نساهم في الفساد بقصد أو بغيره..*

✍ *أفسدنا مجال الصحة.. بممارساتنا الخاطئة.. وجينا نبكي على فشل نظافة البيئة.. لامن بئتنا صارت نفايات وأوساخ.. بينما الدول من حولنا.. تعكس شوارعها روعة انسانها..*

✍ *أفسدنا مجال التعليم.. أفقرنا البيئة التعليمية من كل احتياجاتها..*
*غابت مفاهيم التكافل المجتمعي الحكومي بالمدارس.. فصار المُعلم يمتهن مهن هامشية أخرى.. وترك الطلاب الفقراء الدراسة.. واشتغلوا بالأسواق..*
*يبيعوا مناديل الورق والأكياس.. والفواكه..*

✍ *الجشع والطمع.. الفقير ياكل وجبة واحدة.. في اليوم.. هو وأطفالو وما لاقيين حق العلاج..*
*والتجار.. يرفعوا في الأسعار.. ويتمنّوا الدولار يطير السماء..*
*وخزّنوا قروشم في الأراضي والسيارات.. ورفضوا انشاء مشاريع تنموية تحل مشاكل الفقر للمجتمع..*

✍ *كُلّنا.. ساهمنا في الفساد.. وحتّى اللحظة.. مافي وعي مجتمعي لدور المجتمع المدني في النهضة بالدولة..*
*منتظرين حمدوك يحلّها من امريكا..*
*وبكره حنشوف حمدوك.. “أحوص”..*
*بعد ما يستنفذ كل حلولو.. حنستيقظ يادوب من وهم الدولة المدنيّة..*

✍ *مدنيّة ولّا عسكرية.. ماحتفيد في ظل المواطنة السلبيّة..*
*نجاح مشروع تأسيس أي دولة عايز رأس مال… وهو.. الإنسان..*
*ومالم نعيد صياغة الإنسان السوداني..*
*فستظل أعيننا عمياء عن رؤية الحقيقة..*

✍ *الشعوب والمجتمعات تبني أوطانها.. ونحن.. ننتظر الحكومة.. لتبني لنا وطناً..*
*إنّه انتظار السراااااب..*

✍ علي جعفر
[email protected]

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..