أخبار السودان

معارك ضارية بجبل مرة والجيش وتحرير السودان يتبادلان الاتهامات

اندلعت معارك ضارية بمناطق غرب جبل مرة بين الجيش السوداني، وقوات حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد، يوم الاثنين، واتهم كل طرف الآخر بشن الهجوم .

واتهم بيان صادر من القوات المسلحة حركة عبدالواحد بالاعتداء على مواقعها بجبل مرة، مؤكداً تصدي القوات المسلحة للهجوم بكل بسالة.

وقال البيان انه: “وفي ظل وقف إطلاق النار وإلتزام القوات المسلحة بذلك وعلي الرغم من مجريات السلام التي باتت واقعا تعيشه البلاد .. قامت قوات تتبع لحركة جيش تحرير السودان قيادة عبدالواحد بالإعتداء والهجوم علي قواتنا بمنطقة بالدونق بجبل مرة”.

واوضح البيان أن القوات المسلحة المتمركزة في الموقع صدت الهجوم بكل جسارة وبسالة ولاذت قوات الحركة بالفرار.واكد البيان ان القوات المسلحة ستظل تحمي تراب الوطن وتستكمل خطوات السلام وتتصدي لكل من يستهدف أمن وسلامة البلاد ومواطنيها.

وسرعان ما ردت حركة تحرير السودان ببيان نفت فيه شن اي هجوم على منطقة بولدونق غرب جبل مرة، وقالت الحركة في بيان للناطق العسكري باسمها وليد محمد أبكر ان حقيقة ما حدث هو أن قوات حكومة الخرطوم هي التي تسللت وشنت هجوماً غادراً على مواقع سيطرتنا بغرب الجبل، وإستطاعت قواتنا في المقابل صد الهجوم ودحر القوة المعتدية وتكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد العسكري.

واكد وليد إلتزام قوات الحركة بإعلان وقف العدائيات من طرف واحد حيث ظلت الحركة تجدده المرة تلو الأخرى طمعاً في تحقيق السلام الشامل وإستكمال أهداف الثورةواكد ايضا إلتزامها الصارم بكافة تعهداتها ووعدها مع الثوار والشعب السوداني وعدم السير خلف مخططات أعداء الثورة والتغيير وفلول النظام البائد بالأجهزة العسكرية والأمنية، مع التأكيد على حق قوات الحركة في ردع أي هجوم يستهدف مناطق سيطرتها بجبل مرة.

دبنقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..