أخبار السودان

ساطع الحاج يترافع عن وزير انقاذي متهم في 400 قطعة أرض ويطارد الشاكية لكشفها الفساد

الخرطوم: الراكوبة

أبطلت المحامية “ايمان حسن عبد الرحيم” امر قبض عبر الانتربول اصدره قاضى محكمة الجرائم المعلوماتية ضد مطلقة وزير التخطيط العمراني في عهد الرئيس المخلوع المتهم بالفساد في ٤٠٠ قطعة ارض “عبدالباقي عطا الفضيل” في البلاغ الذى فتح عبر محاميه “ساطع الحاج” القيادي بالحرية والتغيير ضد مطلقته المقيمه بدولة الامارات بسبب فتح البلاغات ومنشورات الفساد والثراء الحرام التي نُشرت في وسائط التواصل الاجتماعي.

واعترضت المحامية ايمان التى تمثل المتهمة مطلقة الوزير على اصدار امر قبض بالانتربول دون اعلان المتهمة او ضامنها الموجود بالخرطوم طاعنة بعدم سلامة الاجراءات القانونية.

‫8 تعليقات

  1. هذه هي حقيقة العميل المصري الناصري ساطع الحاج عضو الحريه والتغيير ممثلا للحزب الناصري الذي لا وجود له في السودان والمفاوض الاول حول الوثيقه الدستورية مع المجلس العسكري..!!
    ولازال هناك من يعتقد ان ثورة ديسمبر المجيده ازالت حكم البشير الاخواني وفككت قبضة الكيزان وسفلة الانقاذ علي مفاصل الدوله.. وسنعبر وسننتصر هههه نكتة الثوره…

    قوموا الي ثورتكم يرحمكم الله…

  2. هذا هو ساطع الذى نعرف ، فقط حلقوم لاغير ، طبل ذو طنين فقط لاغير ، يلعب على الحبلين ، ويرقص على السلالم ، سيفه مع معاوية ويأكل مع على ، يعرف من يؤكل الكتف وهذا ما يهمه .. لا تسمعوا الطنين والجعجعة في الاعلام هذه عدة الشغل .

  3. احقر من ساطع الخاج ما شوفتو الكلام ده بالذات كافي لطرده من قوي اعلان الحرية والتغيير اللي بتدعي انها بتمثل الثورة

  4. لو ان ساطع الحاج او أى محامى آخر يتكلم بلسان الثورة وفى نفس الوقت يدافع عن رموز ماقامت الثور ة إلا لمحاربة فسادهم فهذا والله وفى إعتقادى موقف مخزى وغير رجولىو ولا أخلاقى ولا يتماشى مع الموقف السليم بل هو قمة الاستهتار بدماء الشهداء والتى لولاها لما كان مثل هذا المسخ يتصدر الاحداث .. ومن هنا ننادى بأن يطرد كل من يات بمثل هذه الجريرة لو تواجد فى أى فعالية من فعاليات الثورة ..

  5. إذا كان حقاً يدافع عن هذا الكوز الحقير اللص السافل نهاب أراضي الشعب، فعلى الثوار أن يقتلعو هذا المحامي المغول على الثورة، نعلم أن من ينتمون لقائمة العمالة سوى لمصر أو للاعراب أو لتشاد أو لليانكي أو لارتريا أو لغيرهم من الدول، متغلغلون في العمل السياسي وفي دواوين الدولة السودانية، ولكن الآن فرصة مؤاتية لسحقهم.
    نعلم بأن المحامين يسيل لعابهم أمام المال، فلا يتورعون عن الدفاع حتى عن الظالم والمجرم والقاتل ََوأخطر من هولاء جميعا هو الكوز، فكيف تتحدث باسم الثورة والثوار وانت تدافع عن عدو الثورة َوعد الشعب!!!
    تباً للمال المغموس بعرق ودماء البؤساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..