مقالات وآراء سياسية

لا لعودة الإعتقالات التعسفية التحفظية

احمد جلال

إذا أردنا دولة القانون والعدالة والمساواة بين جميع أبناء وبنات شعبنا ، دولة السلام والمحبة والاستقرار وسيادة حكم القانون ،الدولة التى لا يظلم فيها أحد علينا أن نقف بقوة وصلابة ضد إنتهاكات حقوق الإنسان السوداني وضد عودة الإعتقالات التعسفية التحفظية اي إعتقال أشخاص سودانيين بدون توجيه تهمة لهم وحبسهم لمدة  تتجاوز الثلاثة أشهر دون حكم محكمة ، ومنع القبض والاعتقال التحفظي عند القبض على شخص يجب أن يعرف لماذا تم القبض عليه وماهي التهم الموجهة إليه.
عودة أساليب وطرق بني كوز مرفوضة ويجب أن ترفض من جميع أبناء وبنات شعبنا إذا سمحنا بها وبإستمرارها سنشرب من كاسها جميعا وستؤدي لظهور وتطور طغيان وطاغية جديد.
نختلف مع الكيزان ونطالب بمحاكمتهم على كل الجرائم التى ارتكبت في حق  الشعب و الوطن لكن  هذا الإختلاف  لا يمنعنا بأن نطالب  بالمحاكمة العدالة النزيهة  لهم اي محاكمة كل  من ثبت عليه جرم وتوفر أدلة كافية ضده اما لم يثبت عليه جرم ولم توجد أدلة ضده يجب إطلاق سراحه اليوم قبل الغد.
حبس الأفراد بالانتماء الحزبي دون وجود أدلة ومستندات تثبت إدانتهم ومشاركتهم في جرائم نظامهم يعتبر  انتهاك لحقوقهم وبلطجة دولة ضد جزء من أبناء وبنات الشعب وانتهاك لقيم وشعارات الثورة( حرية .. سلام .. عدالة ).
أقبح من كل ذلك تعدد وتنوع الجهات التى تقوم بالاعتقالات والحبس ( جنجويد.. شرطة … امن.. استخبارات عسكرية .. لجنة إزالة التمكين ). هذا التعدد والتنوع  عبث ولعب بقيم الديمقراطية والحرية والعدل وزعزعة للسلم والأمن والاستقرار  الإجتماعي وفتح باب الفوضى والبلطجة  وعهد اللادولة .
الحرية حق للجميع وكذلك المحاكمة العادلة والمنصفة حق وليست منحة من تنظيم أو نظام حق تكفله جميع القوانين والتشريعات والمعاهدات والمواثيق الدولية ويجب على الدولة حمايته.
الحرية حق للجميع أبناء وبنات شعبنا.
..
احمد جلال
[email protected]

تعليق واحد

  1. هذا قلم محترم.

    لكننا دائما ازدواجيين في المعايير ولهذا يكثر الظلم والاحتقان والغليان ثم التمرد وعصيان الدولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..