مقالات وآراء سياسية

تعظيم الناتج المحلي هودعم الاقتصاد

أسامة ضي النعيم محمد

 

تشجيع زيادة المساحات المزروعة المملوكة للأفراد ألطبيعيين أو الاعتباريين من شركات وغيرها وتلك التي تقع في أملاك ألحكومة تفعيل دور الجمعيات التعاونية والبنوك المتخصصة لتقابل التمويل الزراعي والعقاري والثروة الحيوانية ، تتملك بعض الجمعيات التعاونية وعبر التمويل المصرفي ، اليات زراعية مع خبرات بشرية رديفة تساهم في رفع قدرات الافراد لزراعة مساحات كبيرة من الاراضي ، وفي مجال تنمية الثروة الحيوانية تعمل الجمعيات التعاونية المتخصصة في مجال تسكين وتوطين العرب بمراحيلهم لتنتهي رحلة البحث عن الماء والمرعي التي ينهك فيها الحيوان ويرهق الانسان الراعي ، التمويل المقابل للجمعيات في مجال الثروة الحيوانية يذهب الي استقطاب الخبرات الاجنبية من هولندا واستراليا لربط تربية الانعام بصناعات تناسب المجال.

مشروع الجزيرة نموذج  عجزنا عن تكرار مثله في ولايات السودان الاخري ، بعد خروج الانجليز ولأكثر من ستين عاما لم يفتح الله للخبرات السودانية بتطبيق فكرة مشروع الجزيرة في مجال الخضروات والفواكه أو الثروة الحيوانية في ولايات دارفور وكردفان والنيل الازرق . تقاصرت خبراتنا ولم تعمد لإنتاج مشروع  عالمي لتربية وتسمين العجول أو تجهيز الماشية لموسم الحج الذي لا يأتي فجأة كما رمضان أو الخريف.

الصوامع من اليات المحافظة علي خصائص المحصولات ، فكرتها من عهد سيدنا يوسف – عليه السلام- للمقاصة بين سنوات الرخاء والوفرة وسنوات الشدة ،  الصوامع حافظات أيضا لسعر المحصول حيث لا اجبار للتخلص منه بالبيع في فترة تدني السعر العالمي ، بل تتحكم الصوامع في ترتيب تدفق المنتج للأسواق وفق السعر المناسب ، الصوامع لحفظ السمسم والفول والذرة والصمغ تساهم أيضا في الحد من التهريب عن طريق السحب الموثق.

الشركات المساهمة العامة بنصيب حكومي مشارك في رأس المال وتتوزع بين الصمغ العربي والثروة الحيوانية والخضر والفواكه وشركة عامة خاصة بصادر الهدي للمملكة العربية السعودية ، حواضن  ترشد عملها الدولة ولا تقسو عليها بالأنظمة والقوانين المكبلة لنشاطها التجاري أو ارهاقها بالجبايات ، علي العكس تمنحها فرصة فتح مكاتب في الخارج كما كان مكتب المشتريات الحكومية في لندن حيث أشرف علي مشتريات مشروع الجزيرة والسكة حديد وجامعة الخرطوم كأمثله . فلتمنح الشركات المساهمة العامة المتخصصة وعبر مكاتب مشترياتها الخارجية في استخدام العملات الحرة لاستيرادالادوية والوقود وقطع غيار المصانع والأجهزة الطبية واليات السكة حديد والخطوط الجوية السودانية ، هو استبدال لإهدار العملات الاجنبية بنافذة لا ضرر ولا ضرار لكل الاطراف.

رفع قدرات أقسام اصدار رخص الاستيراد والتصدير بوزارة التجارة والربط الالي بينه والأقسام المقابلة ببنك السودان ، الهدف التحقق بأن الرخصة الصادرة اكملت دورة الشحن وإبلاغ طريقة الدفع سواء أكانت اعتماد مستندي أو مقابل مستندات الشحن أو التحويل القبلي ، قسم المراجعة الداخلية بوزارة التجارة والمالية تنسق للربط بين صور مستندات الشحن وطريقة الدفع ، ولإحكام الرقابة ومنع (الوراقين) من السمسرة في السوق ، يستعمل الرقم الوطني في المعلومات المقدمة من مندوب الشركة التي تتقدم بطلب رخصة الصادر والوارد.

أثبتت التجارب خلال الثلاثين سنة من عمر حكم( الاخوان) أن الجبايات في الطرق بين الولايات هي من قبيل تجنيب المال لمنفعة أشخاص ولا تصل  تلك الاموال لخزينة الدولة ، فيجب الغاؤها وإذا كانت هناك قسمة موارد بين الولايات والمركز أو فيما  بينها، فتلك يبحث  لهاعن الية لتحصيل المبالغ من المصدر ثم اجراء التوزيع عبر مقاصة.

رفع  الانتاج المحلي وتعظيم دوره يتطلب الاهتمام بتوفير الماء والكهرباء في مناطق الانتاج علي أقل تقدير، من المؤسف أن توعد الانظمة المتعاقبة بمحاربة العطش وإمداد بور تسودان من مياه النيل ، تتدفق مياه الانهار لتهلك الانسان والزرع والضرع وتلك علي مرمي حجر تصرخ بور تسودان تطلب الماء والسقيا ، الابيض مثلها الوعد المكذوب يسبق بمحاربة العطش والماء أت من النيل الابيض وتتطاول السنوات ولا نتذكرالابيض إلا مع حاجة أمريكا للصمغ العربي واستثناء لا تخضعه لعقوباتها الاحادية حيث المصلحة أمريكية الهوي.

وتقبلوا أطيب تحياتي.  مخلصكم/ أسامة ضي النعيم محمد

[email protected]>

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..