أخبار السياسة الدولية

أرمينيا تطالب سكان مدن أذربيجان بالإخلاء.. تجدد الاشتباكات العنيفة في قره باغ

استهدفت ضربات جديدة ستيباناكرت كبرى مدن منطقة ناغورنو قره باغ المتنازع عليها، والتي تشهد معارك بين الانفصاليين الأرمن والقوات الأذربيجانية.

ودوت صفارات الإنذار قرابة الساعة الخامسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي في المدينة قبل أن تتعاقب الانفجارات، مما تسبب أيضا بانقطاع التيار الكهربائي عن المدينة.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية الأحد أن غنجه، ثاني مدن أذربيجان، تتعرض لقصف القوات الارمينية.

ونشر مساعد الرئيس الأذربيجاني، فيديو قال إنه يظهر أربعة صواريخ أصابت منطقة سكنية في غانجا.

في المقابل، أظهر مقطع فيديو نشرته المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية سقوط القذائف في الليل على بعض الأبنية والممتلكات.

وشهدت المدينة في الأيام الأخيرة عدة ضربات من هذا النوع، مما أجبر السكان على الاحتماء في الأقبية والملاجئ.

بدوره أعلن رئيس ناغورنو قره باغ عرايك هاروتيونيان في تغريدة على تويتر أن المواقع العسكرية في مدن أذربيجان الكبرى ستكون هدفهم من الآن فصاعدا، وحث المدنيين على إخلاء مدنهم.

وأشارت وزارة الدفاع الأذربيجانية إلى أن القوات الأرمينية تطلق قذائف على بلدتي ترتر وهوراديز في منطقة فيزولي انطلاقا من خانكندي، وهي التسمية الأذربيجانية لستيباناكرت.

وأضافت الوزارة أن الجيش الأذربيجاني اتخذ إجراءات انتقامية “مناسبة ضد العدو”.

الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..