أخبار السودان

تفاقم أزمة الوقود بالخرطوم واستمرار اصطفاف المركبات

الخرطوم :الطيب علي

كشف عدد من أصحاب المركبات عن تفاقم أزمة الوقود رغم إعلان وزارة الطاقة والتعدين عن وصول عدد من بواخر الوقود خلال الأيام الماضية. واصطفت المئات من المركبات امام محطات الخدمة العاملة فيما أكد عدد من العاملين بالمحطات شح الوقود.

وقال أحد العاملين بمحطة وقود أويل ليبيا بالخرطوم محمد صلاح فى حديثه لـ السوداني ان هناك صعوبة فى توفر الوقود بالمحطات ما انعكس على تكدس المركبات أمام المحطات خلال هذه الأيام .

وأكد أحد الموظفين بمحطة بترولا بام درمان فضل عدم ذكر اسمه لـ السوداني نقص حصص الوقود للمحطات ما انعكس على زيادة الصفوف، مشيرا إلى أن بعض المحطات لايتوفر فيها الوقود منذ عدة أيام كما أن المحطات التي يتوفر فيها الوقود لا يكون بشكل يومي وأحيانا يوم بعد يوم.

وشكا عدد من أصحاب المركبات من شح الوقود مشيرين إلى أن البعض يضطز للمبيت في محطات الوقود بالرغم من تكدس المركبات.

وقال أحد أصحاب المركبات طه حسن لـ السوداني ان أزمة الوقود تتجدد يوميا دون وجود أي حلول مشيرا إلى أنه يطوف فى عدد من المحطات بالخرطوم وام درمان دون أن يحصل على الوقود وأضاف بعض المحطات يصل طول الصف فيها أكثر من كيلو.

وقال احد صاحب المركبات ابراهيم خالد في حديثه لـ السوداني اضطررت للاصطفاف أكثر من سبع ساعات في إحدى المحطات بالخرطوم قبل أن ينقطع الوقود بالمحطة، مشيرا إلى أن أزمة الوقود عطلت كثير من أعمالهم وانعكست فى ضياع الوقت داعيا وزارة الطاقة إلى معالجة الأزمة وإنهاء حالة الهلع فى المحطات.

من جانبه حمل رئيس غرفة النقل بولاية الخرطوم الشاذلي الضواها فى حديثه لـ السوداني وزارة الطاقة والتعدين مسؤولية تفاقم أزمة الوقود.

وأضاف نسمع بوصول البواخر لكن لانرى الوقود على أرض الواقع لافتا إلى أن الأزمة لم تراوح مكانها حتى ا لآن وتابع هناك بعض المركبات لها اكثر من 5ايام بالمحطات ولم تحصل على الوقود مقدرا نسبة العجز في الوقود للمركبات بنحو 70٪ ما انعكس على زيادة التعرفة وتجزأة الخطوط، مشيرا إلى أن كميات من الوقود تتسرب من المحطات إلى السوق السوداء بواسطة العاملين وبعض القوات النظامية.

وشدد على اهمية وجود حلول عاجلة لأزمة الوقود خاصة أنه أصبح مهددا لعملهم وأضاف هناك بعض المحطات لم تحصل على الوقود قرابة الشهر.

وتابع حتى أن بعض المحطات التي يتوفر فيها الوقود تعمل بمسدس واحد فقط وتبرر ذلك بانقطاع الكهرباء بالرغم من وجود مولدات فيها يمكن الاستفادة منها، داعياً ووزارة الطاقة والتعدين إلى أحكام الرقابة على محطات الوقود لتخفيف المعاناة التي يعيشها المواطن يوميا جراء نقص الوقود َلافتا إلى أنهم لايستطيعون منع السائقين من تجزأة خطوط المواصلات الا فى حال توفر الوقود مؤكدا أن السائقين يصطفون أمام المحطات لساعات وايام مايدفعهم لتجزأة خطوط المواصلات وأضاف في حال تم توفير الوقود يمكننا إلزام السائقين.

السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى