مقالات وآراء سياسية

نعم البشير اول من دشن مشروع برنارد لويس*

محمد حسن شوربجي

*نعم البشير اول من دشن مشروع برنارد لويس*
فما يحدث اليوم في شرق السودان هو امر خطير للغاية
وما يحدث كذلك من البجا ومطالبتهم  بالانفصال هو ايضا امر خطير للغاية
وبالأمس هاجمت مجموعات   شركة  “بترونايز للبترول” بمدينة هيا.
وتم قتل ضابط برتبة ملازم أول  بطعنه بسكين.
والسبب وكما يقولون هو منح الحكومة الانتقالية الحكم الذاتي  لمناطق جبال النوبة والنيل الأزرق  .
وخوفي أن يفتح هذا الأمر باب تقسيم السودان إلى اربع دويلات حسب أمنيات الدكتور برنارد لويس الامريكي.
ففي عام ١٩٨٣ وافق  الكونجرس الأمريكي بالإجماع وفي جلسة سرية على مشروع قدمه  الدكتور “برنارد لويس” القاضي بتقسيم السودان إلى اربع دويلات.
1- دويلة النوبة (بدمج النوبة المصرية مع النوبة السودانية وان تكون عاصمتها أسوان).
2- دويلة الشمال السوداني الإسلامي بما فيها الشرق
3- دويلة الجنوب السوداني المسيحي.
4- دويلة دارفور مع كردفان.
والظاهر انهم ومن قبل  اوقعوا  حكومة البشير البائدة في الفخ فعملت بقوة علي فصل جنوب السودان بحجة أنهم كفار .
وبعدها بدأ مخطط فصل  دارفور بخلق إبادات جماعية راح ضحيتها ٣٠٠ الف قتيل.
ولكن مشيئة الله أنقذت دارفور  من هذا المخطط اللعين.
وتم اقتلاع دولة الظلام الكيزانية بثورة شعبية عارمة خرجت له كل جماهير الشعب السوداني.
وتوقف ذلك المشروع  إلى حين توقيع  السلام و مصفوفته التي  أشعلت  النار بالشرق بسبب منح منطقتي جبال النوبة والنيل الازرق الحكم الذاتي والتشريع والحريات الدينية  و موارد المنطقتين بنسبة 60% للسلطة الفيدرالية و40% للسلطة المحلية.
فأثار ذلك الأمر حفيظة البجا  وقد شبه لهم أن الامر انفصال منح للبعض دون الآخرين.
فخرجوا إلى شوارع بورتسودان مطالبين بحكم ذاتي وانفصال  أسوة بجبال النوبة والنيل الازرق.
وتم اغلاق محطة الحاويات والميناء  في مدينة بورتسودان.
واغلق كذلك الطريق القومي بين بورتسودان والخرطوم عند هيا والعقبه.
ومازالت الأوضاع ملتهبة وبطريقة مخيفة.
والخوف كل الخوف أن تنحاز كسلا هي الاخري لبورسودان.
ولعل أخطر ما في الأمر هو  انتشار المطالبات بالانفصال في الكثير من أنحاء السودان.
ففي شمال السودان  نشرت  حركة مجهولة سمت نفسها ( حماه ارض الحضارات)  بيانا خطيرا للغاية تطالب فيه  :
*** توجيه ثلث كهربا سد مروي للولايه الشمالية وبنصف القيمه….
*** تحويل ربع قيمه عائدات  التعدين من كل الشركات الكبيره لصالح تنمية الشمال.. *** طرد كل المعدنين الذين أتَوا من خارج الولايه…
***  تخصيص خمس دخل معبري اشكيت وارقين لتطوير مدينه حلفا…
و الخطير في الأمر ان هذه الحركة قد امهلت الحكومه الانتقالية  سبعه ايام فقط لتلبية كل المطالب.
ولن نستبعد ان تطالب هذه الحركة فيما بعد بحكم ذاتي شأنها شأن المناطق الاخري .
َويخيل إلي اننا حقا  نسير  بمشروع برنارد لويس  لتفتيت بلادنا.
وان الباب قد فتح على مصراعيه  .
اللهم إنا نشكو اليك حالنا في السودان وقد تفاقم  .
اللهم أنزل علينا السكينة و الطمأنينة . اللهم اجبر كسر قلوبنا و أبدل مكان الحزن فرحة اللهم امح من قلوبنا كل ما يغم النفس و يظلم القلب اللهم انت السلام ومنك السلام  فمتعنا اللهم بالسلام ….
اللهم انت العدل ومنك العدل فمتعنا اللهم  بالعدل….
……………………………….
محمد حسن شوربجي

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..