مقالات وآراء سياسية

لن ننجو لكننا سنزدهر

امل أحمد تبيدي

الاستفادة من التجارب سيجعلنا  نعبر فعلا لا قولا…… سنغافورة كانت بلد متخلفة تعاني من أوضاع اقتصادية منهاره تماما فقر وبطالة ونصف السكان من الأميين…. كيف نهضت وأصبحت ضمن قائمة الدول الأكثر نمو في كافة النواحي  الاقتصادية والاجتماعية ..الخ.. . انخفص معدل البطالة ال ٢٪ نهضت رغم أنها لا تمتلك موارد طبيعية….

في عام ١٩٦٥اصبح  يوسف بن اسحاق اول رئيس لها ولي كوان يو رئيس للوزراء…. ارتفعت وتيرة الأزمات الاقتصادية ارتفعت نسبة العطالة بصورة مخيفة أحياء فقيرة و عشوائية.. لي كوان طلب مساعدة دولية ولكن لم يساعده المجتمع الدولي فاتجة نحو الداخل وادرك آن النهوض لن يأتي من الخارج…. لحل قضية البطالة بدأ بالمشاريع الصناعية والتركيز علي الصناعة ويجب أن نضع في الحسبان أن سكان سنغافورة كانوا لا يمتلكون الخبرة لذلك  كانت البداية بمجلس التنمية الصناعية وقبل ذلك تم التركيز علي محاربة الفساد  وضع قوانين صارمة، تاجر المخدرات يعدم والفساد  يعدم فورا… بعد  ٧ سنوات من الاستقلال أصبحت من أكبر الدول الصناعية لأنها وجهت سياساتها نحو  التركيز علي تنمية الموارد البشرية والاهتمام بالبنية التحتية وإنشاء كثير من المدارس الفنية… أصبحت مصدرة للمنسوجات والملابس و الالكترونيات والأدوية وارتفع مستوي المعيشة وكتب( لي) في مذكراته من (العالم الثالث الي العالم الأول) …نجح في انتشال بلده  حارب الترهل الحكومي بشدة حكومته كانت قليلة  العدد ولكن تمتاز بالكفاءة والنزاءه… واهتم بالمواطن ومعيشته تمكن  من تجاوز مرحلة  الدخل المنخفض الي الدخل المرتفع من خلال التوجه للصناعة… بها الان  أكثر من ٣ الف شركة متعددة الجنسيات تطبق قوانين صارمة علي الفساد… وكافة انواع الجريمة أصبحت من أكثر البلاد امنا…

رغم محدودية الأراضي الصالحة للزراعة اعتمدت  علي التكنلوجيا الزراعية المتطورة  فخرجت من دائرة العوز الفقر و من بلد منبوذة الي بلد تتوجه إليها كافة الأنظار رغم عدم وجود الموارد و الإمكانيات والثروات والصراعات الطائفية ، انه التخطيط السليم والسياسات الرشيدة.. قال كوان يو : (سنغافورة ليس لها موارد طبيعية كى تقوم.) ..  قال:( أمامنا كثير من العمل وقليل من الموارد وقليل من الوقت)، البداية التاسيس  لهوية وطنية واقام دولة المواطنة واقنعهم انهم سنغافوريون فقط.. خرج من تبعية الشرق والغرب و اتبع  سياسة التقشف بتخفيض رواتب الوزراء واسقاط بند الامتياز ات  وتتسم الرواتب بالشفافية مع مكافحة الفساد  من القمة…

اختم بحديث  عضو المجلس الاقتصادي( ليس لدينا حل سحري فقط لدينا الإصرار و الإرادة لن ننجو فقط لكننا سنذدهر..)

اتمني ان لا نعبر فقط بل نذدهر لاننا نمتلك الموارد الطبيعية و الأراضي الزراعية و المواشي

لكن هذه السياسات التي تطبق ستجعلنا نغرق…

&كنا مصممين أن نطرق الحديد وهو ساخن وأن نستفيد من شعبيتنا بعد الانتخابات، فقمنا بحملات واسعة لتنظيف الشوارع و اقتلاع الأماكن القذرة. وكنا نحض الجميع حتي الوزراء علي أن يعملوا بأيديهم، حتي ولو اتسخت ملابسهم وذلك من أجل خدمة الشعب

لي كوان

رئيس وزراء سنغافورة الأسبق

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 

امل أحمد تبيدي

[email protected]

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى