أهم الأخبار والمقالات

المراجعة القومية: بيع مصنع حديد الجيش بخسارة أكثر من”15″ مليون جنيه

توالت المعلومات المثيرة في قضية بيع مصنع حديد الجيش المتهم فيها شقيق المعزول عبد الله البشير وآخر.

وكشفت شاهدة الاتهام الأولى المراجعة بديوان المراجعة القومي فائزة عثمان، عن بيع مصنع شواهق للحديد التابع للقوات المسلّحة بخسارة بلغت”15.511.0066″ مليون جنيه.

وشدّدت فائزة على أنّه وعند البيع لم يتمّ أخذ شركة الاستشارات المتقدّمة لبيع المصنع التي بلغت”37.045.366″ مليون جنيه بمقابل سعر البيع”21.534.360″ مليون جنيه سوداني مقارنةً بالقيمة الدفترية للمصنع التي بلغت”33.206.763″ مليون جنيه والقيمة المقابلة لسعر البيع”21.530.860″ مليون جنيه.

تعليق واحد

  1. الذين يحاولون أن يبثوا الفتنة بين الجيش وود البشير عليهم أن يعلموا بأن الجيش مؤسسة غير منتجة , وأن الاموال التى أنشىء بها المصنع هى من أموال الدولة التى تم حلبها من الثكالى والارامل و ستات الشاى و الرعاة المغتربين فى الخليج وايصالات المرور و الجبايات السمحة.
    كما أن الجيش نفسه هو الذى جاء بالبشير و أخوه و حركتهم الاسلامية ومن قبلهم سدنة نميرى و حواشى عبود.
    ونطمئن كل المماليك الخدراء من الجزيرة و كردفان الغرّة و الشمالية , بأن الاموال المنهوبة فى أيد أمينة مثلها كسابقتها المستحقة على ايدى الحكومات المملوكية الخدراء المتعاقبة, وهى تقبع فى خزائن ماليزيا و الخليج و تركيا ومصر بعيدا عن _أثار التضخم و انهيار العملة السودانية , كما انها ودائع ربوّية و غير اسلامية مما يعنى أنها ستزيد و تثمر_ قولوا ما شاء الله_ و أرتدوا العمائم وتمسكوا بملافحكم حتى يحين دور البقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..