أخبار السودان

محلل سياسي: المجلس السيادي السوداني يعطل “ميثاق الشرق” الخاص بعملية السلام

قال الكاتب والمحلل السوداني الدكتور عصام دكين، اليوم الجمعة، إن الوضع في السودان خارج السيطرة تماما، وأعلنت حالة الطوارئ في شرق السودان من الساعة الثانية ظهراً وحتى صباح اليوم التالي.

وأضاف دكين في تصريحات لـ”راديو سبوتنيك”، أن “المشكلة بدأت بين بعض المكونات القبلية في شرق السودان مثل قبيلة بني عامر وقبائل أخرى حول عملية إدارة الإقليم الشرقي أو الولايات الشرقية ثم تم تعيين والي من قبل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك”.

وتابع: “هذا خطأ كبير وقع فيه رئيس الوزراء حيث لم يجمع جميع المكونات العرقية في شرق السودان، وقام بتعيين أحد الولاة من عرقية معينة مما أثار غضب البعض ورفضوا هذا الوالي تماماً مما اضطر رئيس الوزراء تغيير هذا الوالي”.

وأوضح أن “الفئة العرقية التي ينتمي إليها الوالي صالح عمار ثارت أيضا، ما أدى إلى شتباكات عنيفة جداً في الولايات الشرقية راح ضحيتها أكثر من 15 قتيلا وحوالي أكثر من 60 إلى 70 جريحا”.

وأكد دكين أن “الوضع متوتر جداً في شرق السودان نتيجة لعدم الكفاءة في إدارة هذا الملف من قبل رئاسة مجلس الوزراء”.
وكشف أن “المجلس السيادي اجتمع أمس واتخذ قرارا بتعطيل ما يسمى بميثاق الشرق الذي تم التوقيع عليه في عاصمة جنوب السودان “جوبا” بخصوص عملية السلام وتقسيم السلطة في الفترة القادمة.

وأعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية فيصل محمد صالح أمس حالة الطواريء في مدينة كسلا بعد الأحداث الدامية التي وقعت فيها وراح ضحيتها 8 أشخاص بمن فيهم أحد أفراد القوات النظامية.

وكانت اشتباكات قد وقعت بين مسلحين وقوات الأمن التي أطلقت النار على أشخاص يتظاهرون احتجاجا على إقالة رئيس وزراء السودان لوالي ولاية كسلا صالح عمار مما أدى لمقتل 7 وإصابة نحو 30 آخرين.

تعليق واحد

  1. حمدوك ماسورة مجاري يجب ان يذهب سريعا والا سوف يكون سبب في دمار هذا البلد..انسان ضعيف لا يصلح لاي منصب سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..