مقالات وآراء

اليكم بديلا عن موكب 21 اكتوبر المفخخ

ان يحمل ممثلون عن قوي الثورة الحية
( لجان المقاومة + تجمع المهنيين + الحاضنة السياسية ” قحت ” + منادين عن موكب ذكري ثورة اكتوبر المجيدة ) مذكرة مطالب الموكب الي مجلسى السيادة والوزراء مع إعطاءهم مهلة 10 ايام فقط للرد .
في حالة كان الرد إيجابيا، تشكل آلية من الثوار والسلطة وتوضع لها خريطة طريق، وجدول زمني لتنفيذ هذه المطالب، ويعلن ذلك علي الملا في مؤتمر صحفي بين الطرفين وقاعدة جماهيرية عريضة تشهد عليه .
لان هذه المطالب لو تركت للحكومة وحدها سيكون مصيرها الإهمال والتجاهل كسابقتها !
اما إذا إستمرت السلطة الإنتقالية في ممارستها المعهودة لرذيلة ” الصهينة ” والتلكؤ والمماحكة، بغرض شراء الوقت، فلا بديل للثوار غير تحديد تاريخا محددا بخروج الشوارع عن بكرة أبيها ،كما خرجت خروجها التاريخي الذي نعرفه في الاحداث التالية :

6 ابريل 2019( تاريخ إلتحام ثورتي ابريل وديسمبر ).

11أبريل 2019 ( يوم السقوط العظيم للمخلوع ).

30 يونيو 2019 ( المليونية التي ردت دول المحور علي اعقابها ) .

20 فبراير 2020 ( مليونية رد الجميل للضباط الشرفاء الذين إنحازوا للثورة ) .

30 يونيو 2020 ( مليونية تصحيح مسار الثورة وإستعادة سيرتها الاولي )

بما ان رد الحكومة كان للاسف دائما الصمت المطبق والمعيب ، تجاه كل هذه المليونيات
فإنه يتحتم هذه المرة ان يكون الرد حاسما وحازما و مختلفا ،حتي يؤكد الشعب السوداني العظيم انه لن يسمح هذه المرة بتصفية ثورته التي مهرها بالأرواح الغالية والدماء الزكية من ابناءه الشهداء البواسل ، ومايزال الشعب مستعدا للبذل السخي بالمزيد من الارواح والدماء في سبيل الدفاع عن الثورة حتي تحقق اهدافها المرجوة ،ودون ذلك خرط القتاد .

جعفر عبد المطلب

‫3 تعليقات

  1. شـكـرا لعـودتكم بعد الغـيبة الطويلة ونـعـم , لـتـقـديم مـذكــرة تـأكـيـدا بـانـنـا حـضرنا وفى حالة انـقضاء الـفـتـرة المحـددة بـ 10 ايام ولم تـقـدم الحكـومـة اى رد , فـيصبح الـحـال كمن يجـرى بـيـننا فى الزيارات المنزلية عـندما نـكـتب ملحـوظة على الباب ” حـضرنا لوم نجـدكم ” .

  2. ماذا تريدون عاملين عليكم حظر ماذا ستفعلون العالم ليس ملككم ارضكم ملككم وفقط وارضكم لا تعود أغلى من الذهب لماذا لأنها مثل الذهب بل أغلى يمكنني أن أعيش بدون ذهب لكن هل سأعيش من دون أرض. :). أين سادفن وتوتري سوتي أليس في أرض.

  3. نعم … هذا هو البديل الاصح والانسب والاصلح و الحكيم في هذا الوقت بالذات ….والذي يمكن ان يؤتي ثماره ولوبعد حين وقد يكون قبل مهلة ال 10 ايام التي اقترحتموها … ويجنب البلاد والعباد كوارث لا تحمد عقباها …!! فكما ذكرتم قد يكون الموكب مفخخا وتنذرع وسط هذه الحشود الهادرة ضعاف النفوس – الفجرة الكفرة – فيستخدموا وسائل القتل الخفي لخلق الفتنة بين المتظاهرين ويمارسوا القتل والحاق التهم بالثوار ورجال الامن والعسكر … فنرجو ان تعملوا بهذه المبادرة البديلة للمواكب المجهولة العواقب …!!!؟؟؟؟
    وللثوار والابطال الاماجد صانعي ثورة ديسمبر المجيدة نقول : …. انتبهوا كثيرا وحافظوا على ثورتكم التي صنعتوها بدمائكم … ولكم نقول ايضا : ان كنتم غير عاملين بهذه المبادرة التي نراها سليمة وحكيمة ، فنرجو ان تكون مواكبكم هذه سلمية لابعد الحدود وان تكونوا بعيدين كل البعد عن الخراب والدمار لكل منشآت الدولة وان كانت قد بنيت في العهد البائد فانها قد بنيت من عرقكم واموالكم وهي ملك
    لكم … والله من وراء القصد وبالله التوفيق .،،،،
    محمد فضل …. جدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..