أخبار السودان

إنسلاخ أحد كوادر المؤتمر السوداني لرفضه روشتة صندوق النقد الدولي

الخرطوم- الراكوبة

أعلن د. حافظ الزين عبدالله انسلاخه من حزب المؤتمر السوداني وقال في بيان  بتاريخ ٣ أكتوبر ٢٠٢٠ أن سبب انسلاخه هو الاختلاف في التوجه الفكري الإقتصادي والفلسفة الإقتصادية.

وقال  الزين إن  حزب المؤتمر السوداني أصبح  يدعم فلسفة ونموذج إجماع واشنطون الذي يتبناهُ ( صندوق النقد الدولي) وشدد  الزين في بيانه على أن هذا النهج يتنافي تماماً مع شعار الحزب  لاسيما الركن والزاوية الثالثة في شعاره ( العدالة الإجتماعية) لجهة أنه من المستحيل من ناحية إقتصادية ان يتحقق مبدأ العدالة الاجتماعية بموجب منهجية صندوق النقد الدولي الذي يتم تطبيقه في الاقتصاد السوداني حاليا ولم يعترض عليها حزب المؤتمر السوداني قط.

وتابع  الزين  : “لا يمتلك حزب المؤتمر السوداني أي رؤية إقتصادية علمية واضحة ومحددة لها القدرة على فحص وتشخيص قضايا وإشكاليات الإقتصاد السوداني وإبتكار وإنتاج الحلول الإقتصادية الحقيقية لها المستندة إلى خصائص الإقتصادالسوداني” وأشار إلى أن البرنامج السياسي للحزب هو عبارة عن مصطلحات اقتصادية انشائية لا علاقة لها بعلم الاقتصاد.
ونعت الحزب بأنه  لا يمتلك حزب  أي رؤية إقتصادية علمية واضحة ومحددة لها القدرة علي فحص وتشخيص قضايا وإشكاليات الإقتصاد السوداني وإبتكار وإنتاج الحلول الإقتصادية الحقيقية لها المستندة الي خصائص الإقتصادالسوداني وقال “أوضحت لهم ذلك مراراً وتكراراً وتوالياً ولم يهتم أحد “.
وأشار إلى أن  الرؤية الإقتصادية التي جاءت في النظام الاساسي والبرنامج السياسي للحزب هي عبارة مصطلحات اقتصادية انشائية لا علاقة لها بعلم الاقتصاد ولا بالنظرية الاقتصادية من بعيد وكذا من قريب.
وقال الزين إن  حزب المؤتمر السوداني تخلى عن قضايا الشعب السوداني بحيث أصبح الداعم الرئيسي للحكومة الإنتقالية الفاشلة في الوقت الذي يتعرض فيه الشعب السوداني للموت جوعاً ومرضاً وإهمالاً.
واضاف “بالإستناد إلى ما سبق أُعلن إنضمامي الكامل لمجلس الصحوة الثوري السوداني بكامل حريتي وإرادتي وإختياري الذاتي وسوف أسخر كافة جهودي وخبرتي لصالح مجلس الصحوة الثوري وقضية التغيير في البلاد”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..