أخبار السودان

بمعدل تراكمي 3.9 من 4 … فتّاح عرمان يتحصّل على درجة الدكتوراة

ناقش الدكتور عبد الفتاح عمان، أطروحته لنيل درجة الدكتوراة بنجاح تام من جامعة بنسلفانيا – قسم تدريب وتأهيل القوى العاملة، الذي أحرز المرتبة الثانية عالمياً بحسب تصنيف (تقرير أخبار الولايات المتحدة والعالم)، وأحرزت كلية التربية المرتبة العاشرة عالمياً بناءً على تصنيف مجموعة شنغهاي للاستشارات، وهي مؤسسة بحثية معروفة تعمل على تصنيف جودة التعليم بالجامعات في كل أنحاء العالم.

جاء إحراز الدكتوراة بمعدل تراكمي 3.9 من 4. وبإشراف البروفيسور وليام روثويل، والبروفيسور مارك ثريتن، مناقشاً داخلياً، والبروفيسور ويسلي دونوهيو، مناقشاً داخلياً، والبروفيسور جون يوينق، مناقشاً خارجياً، وجاءت رسالة الدكتوراة تحت عنوان: (تحقيق في تحفيز أعضاء هيئة التدريس ونية الاستقالة من مؤسسات التعليم العالي الحكومية في السودان باستخدام نظرية تقرير المصير).

د. عرمان تقدم بشكره للوالد والوالدة على تشجيعهما المستمر وعلى الاجتهاد والمثابرة وأن الأشياء لا تُؤخذ بالتمني ولكنها تُؤخذ غلابا، كما تقدم بالشكر للشقيق الكبير، ياسر، على حثِّه المتواصل في أهمية إكمال رسالة الدكتوراة.

وقال: شكري الكبير لأشقائي أسامة، هيثم، مجتبى وماجد، وللشقيقتين أميمة وحنان، ولزاماً عليّ أن أشكر وفاء زوجتي التي دفعتني في هذا الاتجاه ودعمها المتواصل لي، ولولا دعمها وسندها غير المحدود لما أنجزت هذا المشروع الضخم.

وامتناني الكبير لصغيرتي سارة والشاب سعيد اللذين صبرا على غيابي لأوقات طويلة خارج المنزل بسبب الدراسة والبحث المستمر بالإضافة لأعباء العمل مع الجامعة في نفس الوقت.

وظل عبدالفتاح من الداعمين للراكوبة من خلال المقالات الرصينة التي ينشرها على صفحتها، ومن خلال الاخبار الحصرية التي كان يرسلها من واشنطن، اضافة لمشاركته في دعم تجربة البث التجريبي لإذاعة الراكوبة 2012-2013م بإجراء الحوارات مع السياسيين.

ألف مبروك الدكتوراة يا فتاح،  فقد نلتها عن جدارة واستحقاق وصادق التمنيات لك من الراكوبة بمستقبل زاهر.

‫8 تعليقات

  1. مبروك للدكتور. لكن السؤال ما علاقة القراء بهذا الخبر. كم من النجباء نالوا ارفع الشهادات فهل كلما حدث هذا تكتب الراكوبة عنه.
    هذا بغض النظر عن غرابة عنوان الرسالة
    (تحقيق في تحفيز أعضاء هيئة التدريس ونية الاستقالة من مؤسسات التعليم العالي الحكومية في السودان باستخدام نظرية تقرير المصير)
    وبما ان الراكوبة مهتمة كدا عليها تقديم ملخصا للبحث حتى نفهم علاقة تقرير المصير الذي أصبح نظرية بما سبق من العنوان. مع النية

    1. نقول مبروك عليك بس حكايه تقرير المصير دى حكايته مع التدريس شنو ما عارف. كان أحسن نعرف شويه من مضمون الرساله. غير كده يبقى إتعرفنا على كم خواجه برتبه بروفيسور و على أفراد من العائله الكريمه .

  2. لولا أخاك لما تسلقت سلم اللجوء وكم في السودان من يحملون درجات الدكتوراة من بريطانيا وفرنسا وامريكا من دفع الشعب كل مصاريف دراستهم واعاشتهم، فماذا فعلو للشعب السوداني سوى أن اضرو به أكثر مما أضر به المحُتل، لا تعتقد بأن الشعب السوداني يكترث بورقة وحرف دال أمام اسمك، فلم يعُد يهتم بهذه الخزعبلات الا من لا يفقهون ما هي حقيقة الأشخاص الذين يتخفون خلفا الألقاب الوهمية التي تضُر ولا تنفع الشعوب.
    ماذا يهمنا في هذا الفتاح في شي؟ ولا شي.

  3. دولة عصابة اليانكي تحب وتشجع كل خونة شعوبها وتمنحهم ألقاب مثل ما كانت تفعل بريطانيا مثل لقب سير، فتمنح عصابة اليانكي لقب دكتور وبروفسير لمن يقدمون لها خدمات للإضرار بالشعوب المسكينة، إعداد دراسة في فصل التعليم الحكومي السوداني عن مناطق يتم التحضير لفصلها عن السودان يماثل سياسة المناطق المقولة في عهد الاحتلال البريطاني في السودان تجاه جنوب السودان، فهذا الفتاح واخاه يقومون بدور مرسوم وواضح لفصل منطقة النيل الأزرق ومناطق أخرى في السودان. أخاه يسلك المسار السياسي وهو يسلك المسار التعبوي التعليمي، واخرين يحملون السلاح من أهل المنطقة.

    1. يا ابو جلمبو
      قل خيراً أو اصمت ………. الرجل اجتهد وثابر ونال درجة الدكتوراة اما تبارك له او تسكت —- لم ينال هذه الدرجة ايام الانقاذ حينما كانت الدرجات العلمية توزع على ما يسمى المجاهدين الفطايس حسب شيخ الترابي — الامريكان لا يجاملوا ابداً في شهاداتهم ولو لم تجتهد لن تنال شهادة… اتمنى ان تجتهد انت حتى نبارك لك – او انك غير مؤهل —وعقبال جلمبو ولدك لانو الفيك اتعرفت.
      تاني حاجة علاقة ال عرمان بالنيل الازرق شنو ……. ليتك تتقصى عن الحقائق قبل ان تطلق الاشاعة وتصدقها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..