أخبار السودان

عباس: توفير مياه الشرب لكل المواطنين أحد أهم تحديات الحكومة الانتقالية

قال وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس، إن توفير مياه الشرب النقية،في المركز والولايات يُعد  أحد أهم التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية.

ودعا للتركيز على تغطية الولايات المتأثرة بالحرب بخدمات المياه لاستدامة عملية السلام التى تنتظم البلاد حالياً.

وقال لدى مخاطبته الاجتماع الأول للمجلس الاستشارى لمياه الشرب والذى انعقد صباح اليوم برئاسة الوزارة بمشاركة (18) من مديرى المياه بالولايات إن الاجتماع الاول للمجلس يهدف إلى التشاور وتكامل الادوار بين الوزارة المركزية وهيئات مياه الشرب بالولايات بغرض تحسين وتجويد واستدامة خدمات مياه الشرب والرؤية المستقبلية لقطاع المياه.

ودعا وزير الري المجتمعين لضرورة ايجاد صيغة تشريعية تحدد مهام الحكومة المركزية وهيئات المياه ،والعلاقة المؤسسية بين شركاء قطاع المياه إلى جانب بحث سبل تحديد الأطر القانونية التي ينبغي تطبيقها لتقوية القطاع وتقليل التدخلات السياسية، وأكد ضرورة وضع السياسات والتشريعات والقوانيين اللازمة وخطة العمل لتحديد الادوار فى التشغيل والصيانة واستدامة المشاريع التى نفذت والتى تنفذ مستقبلياً، وأوضح  ان الفرص مواتية لطرح روية مشتركة حول كيفية إعادة قطاع المياه لمواجهة التحديات التى تواجهه والتغلب عليها وأكد الوزير استعدادهم لتبني توصيات المجلس
بدوره قال المدير العام لمياه الشرب المهندس هشام الأمير أن قطاع المياه تعرض لتدمير ممنهج خلال النظام السابق،مؤكدا سعيهم لاعادة بناء قطاع قوي لتوفير مياه الشرب الصالحة،ودعا المجلس الى وضع لبنة حقيقية،لقطاع قادر على اداء مهامه على المستويين القومي والولائي
يذكر أن اجتماع المجلس الاستشارى لمياه الشرب يستمر لمدة يوميين يتم فيه تقديم عدد من الأوراق العلمية ذات الصلة بقضايا مياه الشرب للخروج بعدد من التوصيات التى تسهم فى استدامة هذا المورد .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..