أهم الأخبار والمقالات

رئيس الوزراء الإثيوبي: العنف في إثيوبيا أججه مقاتلون مدربون في السودان

قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد الإثنين إن المقاتلين المتورطين في الهجمات الأخيرة على المدنيين في غرب البلاد يتلقون التدريب في السودان المجاور، وإن مساعدة الخرطوم ضرورية لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

كانت حكومة أبيي قد ذكرت القليل في السابق بشأن الدافع وراء أعمال العنف في منطقة بني شنقول-قمز التي وصفها سياسيون معارضون بأنها ذات دوافع عرقية.

وقتل ما لا يقل عن 12 شخصًا في هجوم بمنطقة ميتيكل بالمنطقة الأسبوع الماضي، بينما قُتل 15 شخصًا على الأقل في هجوم مماثل أواخر أيلول/سبتمبر.

وقال أبيي للنواب الاثنين: “في ولاية النيل الأزرق، يتلقى مئات الأشخاص تدريبات ويتم تزويدهم أسلحة حديثة”، في إشارة إلى الولاية السودانية المضطربة.

وأضاف “عندما تسهم الاجراءات المتتالية في تهدئة الاوضاع، يعبر (المهاجمون) الى ولاية النيل الازرق وعندما يسود السلام ويشعر الناس بالرضى، يعودون”.

وقال أبيي إن عودة السلام “لا تتطلب فقط الكثير من الجهود منا، ولكن أيضًا من الحكومة على الجانب الآخر من الحدود”.

ومنذ أسابيع، يحذر السياسيون المعارضون – لا سيما من جماعة أمهرة وهي ثاني أكبر مجموعة إثنية في إثيوبيا – مما يقولون إنه حملة تشنها ميليشيات قمز العرقية ضد عرقيتي الأمهرة والأجيو اللتين تعيشان في ميتيكل.

ويقولون إن أكثر من 150 مدنيا قتلوا في الهجمات، وهي حصيلة لا يمكن التحقق منها من مصادر مستقلة.

ولم يقدم أبيي تفسيرا مفصلا لأعمال العنف ومن هم المقاتلون ولم يذكر عدد القتلى.

وقال إن المئات اعتقلوا في عمليات تمشيط قام بها الجيش.

وقال أيضا، بدون تقديم تفاصيل أو أدلة، إن بعض المقاتلين على الأقل يريدون “قطع الطريق المؤدية إلى” سد النهضة الإثيوبي الكبير، وهو مشروع ضخم لتوليد الطاقة الكهرومائية على النيل الأزرق، وكان مصدرًا للتوتر مع السودان ومصر.

وحذر أبيي من حدوث أعمال عنف في المنطقة في المستقبل. وقال “كانت هناك عملية شاملة لتطهير المنطقة، لكن هذا لا يكفي. إذا لم يتم تجفيف المنبع، فلا مفر من وقوع هجمات على المواطنين عاجلاً أم آجلاً”.

‫8 تعليقات

  1. هنالك تهريب للاسحلة يتم من داخل السودان لزعزعة الأمن والأستقرار في الحارة أثيوبيا والان بداءت تتكشف خيوط المؤامرة التي تقودها المخابرات الأجنبية لخلق الفتنة والإقتتال من أجل التأثير علي سد النهضة فالذي عارض قيام مشروع الجزيرة قبل قرن من الزمان لن يرضي بقيام سد النهضة .

  2. اما ان الاوان لمنع ومغادرة أى فصيل عسكرى لاريتريا والحبشه فى البلد.نظفوا البلد من ال5 مليون لاجيئ والمصريين والسوريين الذين ملوا البلد.افرضوا اقامات عاليه عليهم وبالدولار ….وقتها لن يجلس أى منهم بالسودان. ماذا فعلت الجوازات عن الغاء جوزات والجنسيات التى تم شرائها فى العهد السابق؟

    1. عندك اكثر من عشرة مليون لاجئ في دول الجوار…، هل طالب احد باخراجهم؟؟
      ضبط القوانين، وكفاءة القوات الامنية، والقضاء على العملاء ومن يستفيد من عدم الإستقرار فى ربوع الوطن،
      لا داعى لمهاجمة الطبقة الضعيفة فى المجتمع..

    2. والله البلد بقت زريبة اجانب شغالين تهريب وتزوير واحرام وغسيل أموال، والشرطة والأمن والجيش نوم بس

  3. فتشوا عن المخابرات المصرية .. فهى من تسلح القبائل الاثيوبية لخلق الزعزعة فى محيط سد النهضة وزرع عدم الاستقرار فى اثيوبيا مثلما فعلت فى السودان حيث تم ضبط العربات المصفحة المصرية

  4. ابي احمد بعد عرف الحقوق ترد إلى أهلها السودان له رجال ومواقف جميله جدا مع جيرانه ولكن يا أبي احمد يجب أن تشكر السودان قدم إليك اكثر ما يقدمه الشعب الإثيوبي لك شخصيا والسودان والاثيربين ليس محل صراع لكن الهجمات التي قاموا بها الاثيوبين أنفسهم بحمايه من الجيش نحنا او انا تجولت في إثيوبيا اكثر من السفير السوداني وعرفت كيف الضحك على السوداني داخل إثيوبيا وخارجها اي السودان نفسه اعتبار انه لا يفهم او رجل طيب. اليوم الشكوه مزله بعد يا أبي احمد اطمأعك في منطقة الفشقه والقضارف كما يحلوا إلى الاحباش الغضارف إثيوبيا وكل المقاهي في إثيوبيا يتحدثون اي ابي احمد باخذ الغضارف حمرة عين نحنا نقول وبالله التوفيق السودان ليس كما كان اي واحد يدخل على كيفه حبشي ارتري او اي عربي كان من هنا نبدأ.. الدخول إلى السودان عبر الفيزا على حسب المده شهر شهرين واي واحد يخالف تعليمات الداخليه والهجره يدفع بالدولار والحبس ويرحل كما في إثيوبيا تعاملكم مع السوداني عبر الدخول بالفيزا. ومافي اي حدود الدخول بها تماما الا حامل جواز السفر وعليه تأشيره وبالنسبه لي حاملين الجوازات الاجنبيه. من أصول إريتريا او اثربيا العنوان بالسودان وتحديد مناطق الذهاب إليها. نحنا تاني ما دايرين اي تعامل عبطي خالص دولة المواطنه والسودان باهله تكتمل الصوره وعاش الشعب السوداني والقرشي شهيدنا الأول

  5. دوريات مشتركة بين اثيوبيا والسودان فى كل الحدود والطائرات (ده الحل)
    تغيير كده، لاتصدعون رؤوسنا من الجانبين
    (
    كل شويه سودانيين قتلوا من مسلحين اثيوبيين
    و برضوا اثيوبيين قتلوا من مسلحين تربوا فى السودان )

  6. وماذا عن العنف والاختطاف والاغتيال والاستيلاء على الاراضي الذي تمارسه مليشيات اقليم الامهرا الاثيوبي المسنودة من الجيش الاثيوبي ضد المواطن السوداني في الفشقة يا ابي احمد?!
    ضربني وبكى
    وسبقني اشتكى !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..