أهم الأخبار والمقالات

رئيس الجبهة الثورية: على زعماء القبائل والنظار في الشرق أن يلعبوا الدور المنوط بهم

الراكوبة: عبدالوهاب همت
سألت الراكوبة الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية عن رأيه فيما يجري في شرق السودان فقال: الذين يفتعلون هذه المشاكل أناس لامصلحة لهم في التغيير الذي حدث في السودان لاسلام ولا إستقرار ولا حرية، لذلك شرعوا يستغلون البسطاء من اجل زعزعة الامن.

وفي هذا الكل مهزوم، لان العقد الاجتماعي في شرق السودان إذا إنفرط سيجرنا ذلك الى حرب أهلية ، تسيل فيها الدماء وتزهق الارواح، مما يمهد الطريق أمام المتربصين بالثورة، لذلك يجب عدم السماح والانجرار وراء أصحاب المصالح.
صحيح أن الشعب له حق التعبير عن نفسه وذلك مكفول له في الدستور ، لكن ذلك يجب أن لايكون عن طريق العنف، كما يجب عدم التعدي على الناس أو ممتلكاتهم، أو المال العام، لان البلاد تمر بمرحلة إنتقالية في غاية الحساسية، وتخريب الاقتصاد أمر مرفوض وعلى الاجهزة الامنية أن تكون متيقظة وتحافظ على النظام بدون إستخدام العنف المفرط.

الجبهة الثورية ومن خلال منبركم تود توجيه نداء عاجل لكل الاطراف لاسيما قيادات وزعماء القبائل والعشائر في الشرق للإنصات لصوت العقل، وأن يلعبوا الدور الايجابي المتوقع منهم في تهدئة الاوضاع والقيام بأدوارهم المعروفة في إجراء المصالحات لرتق النسيج الاجتماعي وجبر الاضرار فيما بينهم.

وحول الخروج من هذه الازمة قال: إتفاق جوبا مسار شرق السودان قدم الحلول ، وعلى رأسها قيام مؤتمر الشرق والذي نصت عليه الاتفاقية ومهمة هذا المؤتمر شيئين أولهما إستكمال الفترة الانتقالية ، أي يكمل المؤتمر مالم يتم التعرض له في الاتفاقية ، وثانيهما فرصة للمصالحة المجتمعية في الشرق ، وذلك حتى يجد الاتفاق الدعم والسند الشعبي، وهذا المؤتمر لاينتقص من الاتفاقية إنما يمكن أن يضيف إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..