أخبار مختارة

إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب و”حمدوك” يعلن تحويل مبالغ التعويضات

الخرطوم: الراكوبة

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين, أنه سيتم رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بمجرد إيداع مبلغ التعويضات.

وقال ترمب في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر أن الحكومة السودانية وافقت على دفع 335 مليون دولار كتعويضات لضحايا الارهاب وعائلاته.

في المقابل, اعلن رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك, تحويل المبالغ المطلوبة للتعويضات.

وبث التلفزيون القومي على شاشته قبل قليل: رئيس الوزراء يعلن تحويل مبالغ التعويضات الخاصة بالأمريكيين.

‫11 تعليقات

    1. يجب علينا التعامل مع هذا الامر كخطوة ايجابية يمكننا البناء عليها لان الحال الراهن لن يتغير بين عشية وضحاها. التطبيع مع امريكا جيد لانه يسمح للسودان بالتعامل مع الأسرة الدولية بسلاسة ولكن الروافع الاقتصادية موجودة في السودان وليس امربكا.

  1. العسكر منبطحون والمدنيون يتعاملون بالمنطق والعقل… عشان كده عايزنها مدنيه ولا والف لا لحكم العسكر…!! العسكريون مكانهم الطبيعي خارج المدن لحماية الحدود ودرء الكوارث وحفظ الأمن في أطراف البلاد واحترام دستور البلاد والابتعاد عن السياسه… مبروك لشعب السودان الصبور برفع العقوبات عنه ، ولعن الله الكيزان وبشيرهم المتعوس خايب الرجا… الي مزبلة التاريخ،،،

    1. بوركت اخى✋

      لالالالا للعسكر

      لالالا لا للمجرمين الاجانب الجنجويد

      لالالالا لوهم حميرررتى والخمارات والسيسى وابومنشار بالتحكن بالشعب السودانى

  2. تضرر السودان كثيرا من استضافة أسامة بن لادن.. ومجموعه واصدقاء بن لادن.. كعادل عبد الجليل بترجي الذي كان تفتح له الأبواب المغلقة وتسهل إستثماراته بل أصبح ناظر الوقف السوداني في السعودية.. لابد من إعادة النظر في دخول أمثالهم للسودان وباب بجيب الريح سدوا واستريح

  3. حيرفع خلاص الكاش قلب تداول ترمب كل السودانين من المفترض يخرجوا فرحا وسجدا لله تعالى كابوس الاخوان وكابوس الحظر رفع ابشرو السودان وناسوا يالف خير

  4. ياجماعه.. ترامب ببلع الفلوس ويبقى السودان كما كان.. وكأنك يا زيد ما غزيت ههه ونستبين الأمر ضحى؟؟ يعني لازم تطبيع. وتركيع. ولحس كوع وموت جوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..