أخبار السودان

أصداء كبيرة في البلاد بعد إعلان ترامب التاريخي

خلف إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الاقتراب من رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، أصداء إيجابية كبيرة في الخرطوم.

وقال ترامب في تغريدة على موقع تويتر إن “حكومة السودان الجديدة التي تحرز تقدما هائلا، وافقت على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب وعائلاتهم”.

وأضاف:” فور الدفع، سوف أشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”. وتابع:” وأخيرا، العدالة للشعب الأميركي، وخطوة كبيرة للسودان”.

وتعليقا على هذا الإعلان، عبر رئيس مجلس السيادة في السودان عبدالفتاح البرهان عن “عظيم تقديره وتقدير الأمة السودانية للرئيس دونالد ترمب وللإدارة الأميركية لإقدامهم على اتخاذ هذه الخطوة البناءة لإزالة اسم السودان من قائمة الدول التي ترعي الإرهاب”.

وأضاف أن “هذه الخطوة يتأكد فيها التقدير الكبير للتغيير التاريخي الذي حدث في السودان ولنضال وتضحيات الشعب السوداني من أجل الحرية والسلام والعدالة”.

من جهته، قدم رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، “شكره للرئيس ترامب على تطلعه إلى إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، وهو تصنيف كلف السودان وأضر به ضررا بالغا. إننا نتطلع كثيرا إلى إخطاره الرسمي للكونغرس بذلك”.

وتابع: “هذه التغريدة وهذا الإخطار الذي سوف يُرسل هما في الواقع أقوى دعم للانتقال نحو الديمقراطية في السودان وللشعب السوداني. إننا إذ نقترب اليوم من التخلص من أثقل تركة من تركات النظام المباد، نُؤكد مرة أخرى أن الشعب السوداني شعبٌ محبٌ للسلام ولم يكن أبداً يوماً مسانداً للإرهاب”.

‫3 تعليقات

  1. طلب الأمريكان الدفع أولا قبل الرفع أي التطبيع مع إسرائيل قبل رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب
    لكن شكلها كان شين وتفوح منها رائحة الابتزاز
    فغيرها الأمريكان للرفع الذي يعقبه الدفع، اي رفع اسم السودان بشرط التطبيع السريع مع إسرائيل، ترامب مزنوق في الانتخابات وعايز أي حاجة تحسن وضعه، الآن سيتم التطبيع وسيتبجح ترامب أن حقق إنجازا لليهود وفي نفس الوقت جلب تعويضات مليونية لعائلات الضحايا الأمريكان
    في الجانب الآخر المحلي سيعلو الثكلي والهضربة، حميدتي والبرهان والحركات المسلحة مع التطبيع السريع، حمدوك وبقايا القوميين واليسار في قحت + الصادق ضد التطبيع، لكن ما فيش مفر، الاستلم الرفع لازم يقوم بالدفع/التطبيع

  2. عندما يسقط النظام يتسابق المتهافتون و يدفع الشعب السوداني 335 مليون دولار لليانكى الأمريكي في جريمة لم يرتكبها .
    اليانكى ترامب يبحث عن الفوز في الانتخابات
    وحمدوكنا وبرهاننا يريدون أن يتخطوا 21 أكتوبر انتفاضة الشعب السوداني التصحيحية و استرداد الثورة أه……………. أه يا بلد لك الله يا وطنى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..