أخبار السودان

السودان يعتزم تعديل سعر الصرف تماشيا مع رفع العقوبات

الخرطوم الراكوبة

أعلنت وزيرة المالية المكلفة في السودان، هبة محمد علي عزم بلادها تعديل السعر الرسمي للجنيه مقابل العملات الأجنبية، وذلك تماشياً مع الوضع والإقتصادي الجديد الذي سيفرزه قرار رفع اسم البلاد من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وقالت علي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية ومحافظ البنك المركزي بالخرطوم الثلاثاء، إن رفع السودان من قائمة الارهاب سيسمح بإجراء التحويلات المالية من الخارج، وسيمهد لإعفاء الديون من خلال برنامجك “هيبك”، بجانب فتح آفاق الاستثمار ودخول الشركات العالمية الكبرى.

وأفادت أن هذا الوضع الجديد يحتاج الى تهيئة بيئة الاستثمار وتعديل سعر الصرف الرسمي للجنيه لتحقيق العدالة للمغتربين وتحفيزهم على تحويل مدخراتهم عبر المصارف.

وتمنت الوزيرة ان يسهم القرار الأمريكي في تحقيق استقرار إقتصادي وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين وتقليل البطالة بخلق فرص عمل للشباب.
من جانبها، قال محافظ بنك السودان المركزي، إن رفع اسم بلاده من قائمة الإرهاب يعتبر أحد شروط برنامج الإصلاح الإقتصادي الذي يراقبه صندوق النقد الدولي والذي ستكون نهاياته سعيدة.

وأضاف في كلمة بالمؤتمر الصحفي، “ما حدث شي مبشر لأنه سيتيح للسودان التعامل المصرؤفي مع المراسلين في مختلف أنحاء العالم، بعد أن كنا محرومين منها ونتعامل مع مراسل واحد فقط طيلة المدة السابقة بفضل لائحة الإرهاب”.
وتعهد بأن يتخذ البنك المركزي اجراءات صارمة لضبط الأسعار خلال الفترة المقبلة.

محتوى إعلاني

‫2 تعليقات

  1. للأسف
    الحكومة ضعيفه ومترددة في اصدار قوانين رادعة تجاه مزيفي ومروجي العملة
    وكأن هناك جهات قوية متورطة تخاف الحكومة الاقتراب من عرينها،، وثانيا اتمنى ان تتوقف الحكومة
    عن أضعاف العملة بشرائها للدولار من السوق الموازي لتهوي بالعملة الي حالتها المزرية الحالية،، لذا ليس من
    المعقول ان يتم التحويل بسعر صرف لا تعترف به الحكومة نفسها.
    الحلول في الداخل وليس في انتظار المستثمرين والإعانات الخارجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..