أهم الأخبار والمقالات

محتجون بالخرطوم يحرقون علم “إسرائيل” في مليونية 21 أكتوبر

أحرق متظاهرون علم إسرائيل، في مليونية “21 أكتوبر”، والتي إنطلقت عند الساعة الواحدة بتوقيت الثورة، ظهر اليوم الأربعاء، في ذكرى أول انتفاضة شعبية ضد نظام الحكم العسكري بالسودان عام 1964.

وإنقسم السودانيون خلال الأيام الماضية حول إمكانية إقامة علاقات مع تل أبيب من عدمه، لا سيما عقب ربط الولايات المتحدة الأمريكية، لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بالتطبيع مع إسرائيل، الأمر الذي رفضته حكومة السودان.

ويدعم المكون العسكري بشكل كبير تطبيع العلاقات مع إسرائيل فيما تتحفظ  بعض احزاب الإئتلاف الحاكم على الخطوة، على رأسها، الأمة القومي، الشيوعي، البعث.

‫11 تعليقات

  1. نحن عانينا الويلات, تعرضنا للأعتقال والضرب المبرح والتنكيل خلال هذه الثورة للخروج من بوتقة الظلام والجهل الذى كنا مدفونين فيه.
    كنا نأمل ان نتخلص من الحكم الايدويولوجى الى الأبد من أجل أن يعيش أبناؤنا بسلام امنين. ولكن يا حسرة ويا خسارة, تخلصنا من أيدولوجيا بغيضة لنقع فى قبضة أيدولوجيات متبلدة بغيضة أخرى تدعى أنها تعمل من أجل أحلال الديموقراطية فى السودان.
    لماذا تصرون على زجنا فى مستنقع الصراع الفلسطينى الاسرائيلى ونحن لا ناقة لنا فيه ولا جمل… ومن هى فلسطين؟!! هى حماس وحركة أمل وفتح والتى ما زال أثار رصاصها موجود على الحائط الشرقى لفندق المريديان فى قلب الخرطوم.
    أذا كنتم تصرون بكل بلادة أن تنصروا هؤلاء الأوباش الذين خرجوا يتظاهرون داخل غزة حاملين لافتات مكتوب عليها ( لا تشترى العبد الا و العصا معه) بعد لقاء البرهان ونتنياهو, و أن تصدوا يد أسرائيل الممدودة الينا بالسلام, فهى اذن #لم_تسقط_بعد.
    أخرجوا عقولكم من قمقم الظلام والجهل الذى تعيشون فيه. اسألوا أنفسكم عن من هى دولة اسرائيل قبل أن تحكموا عليها بفكركم المظلم المتحجر, وما الذى يمكن أن تقدمه لنا دولة اسرائيل بخلاف يدها الممدودة لنا بالسلام, السلام الذى لا يمكن أن تقدمه لنا حماس أو فتح بأى حال.
    لعن الله الايدولوجيات التى أوردتنا المهالك بأسفل سافلين.

    1. احد أهم القادة الفلسطينيين صائب عريقات يتلقى الآن العلاج من كوفيد فى إحدى المستشفيات الإسرائيلية و ليس فى أحد المستشفيات العربية!

  2. نتيجة طبيعيه للتطبيع عبر الابتزاز واستخدام العسكر الرخيص
    الذين تعودوا على الانحناء لاذلال شعبهم،، الذي احرق العلم الاسرائيلي هما نتنياهو وتابعه ترامب
    ما الذي يجبر شعبا على الانحناء بعد أن اطاح بالطغاة؟

  3. كيزان خونة تجار دين رخيصين …والله تاني لي يوم الدين مل تحكمونا
    الدين الجابيهو سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام. ..دين سلام و حب يكفي قول الله تبارك وتعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم لكم دينكم و لي دين . صدق الله العظيم

  4. ديل كيزان يعلمون ان بعد التطبيع لايمكن ان تقوم قائمه للاسلام معوين بالسودان ” فتطبيع هتي لامحال ” وعريقات يتعالج بمستشفي يهودي “

  5. نحن من أرسلنا السلاح الي حماس وأعتدينا علي أسرائيل من باب الطقاشة والرواشة وهاجمنا السفارات الأجنبية والسفن في البحار من دون مرعاة ردة الفعل ورغم ذلك نعتبر أنفسنا مظلومين؟ كون تحرق العلم الاسرائيلي لا يقدم ولا يأخر من الأمر شئ اسرائيل مستمرة وعلاقتها مع الدول العربية كل يوم في تقدم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  6. هؤلاء الكيزان والأحزاب البائسة لا يريدون للبلاد النهوض حتي يتمكنوا منها ولكن نقول لهم هيهات هيهات لانهم يعرفون ان التطبيع يجلب التقدم للبلد وزواالهم الي الابد لذا يقفون ضده باسم الدين والقومية والدين والقومية والوطنية والدين منهم برا

  7. حرق علم الصهاينة إشارة إلى أن الابتزاز اليانكي والصهيونية مرفوض، زي ما ذكر المعلق فوق، كيف لشعب قام بثورة جبارة كنست أجرك عصابة سودانية أن يخضع لابتزاز عصابة الصهيويانكية بتجويعه والا ان يخضع، العوام تمن السذج يعتقدو أن اليانكي هدفهم هو أن يطبع السودان فقط ولكن هدفهم هو ممارسة الابتزاز لأقصى درجة على السودان، وإذا ما خضع السودان لهذا الابتزاز فالويل له ثم الويل، دولة عصابة اليانكي استلمت السودان من الدولة الاستعمارية بريطانيا باعتباره إحدى تركاتها في أفريقيا كما استلمت دول الخليج وتحلبها للان حتى جف ضرعها، السودان ظل منطقة مقفولة لكي تمتصها دولة عصابة اليانكي والان نحن نرى ذلك بقدوم شركات اليانكي مثل جنرال إلكتريك وغيرها لاحتكار العمل في السودان، وسيكون ما تأخذه ليس مال، ولكن ثروات أخرى تقايضها دولة عصابة اليانكي، حتى ألمانيا التي كانت ترغب بصدق في مساعدة السودان وقد أتى رئيس وزرائها إلى السودان بعد سقوط عميل دولة عصابة اليانكي في السودان (ود هدية اللص)، دولة عصابة اليانكي تعامل السودان كمنطقة مقفولة حكرا عليها، وسترون في مقبل الايام ذلك.

  8. حرق علم الصهاينة إشارة إلى أن الابتزاز اليانكي والصهيونية مرفوض، زي ما ذكر المعلق فوق، كيف لشعب قام بثورة جبارة كنست أجرك عصابة سودانية أن يخضع لابتزاز عصابة الصهيويانكية بتجويعه والا ان يخضع، العوام تمن السذج يعتقدو أن اليانكي هدفهم هو أن يطبع السودان فقط ولكن هدفهم هو ممارسة الابتزاز لأقصى درجة على السودان، وإذا ما خضع السودان لهذا الابتزاز فالويل له ثم الويل، دولة عصابة اليانكي استلمت السودان من الدولة الاستعمارية بريطانيا باعتباره إحدى تركاتها في أفريقيا كما استلمت دول الخليج وتحلبها للان حتى جف ضرعها، السودان ظل منطقة مقفولة لكي تمتصها دولة عصابة اليانكي والان نحن نرى ذلك بقدوم شركات اليانكي مثل جنرال إلكتريك وغيرها لاحتكار العمل في السودان، وسيكون ما تأخذه ليس مال، ولكن ثروات أخرى تقايضها دولة عصابة اليانكي، حتى ألمانيا التي كانت ترغب بصدق في مساعدة السودان وقد أتى رئيس وزرائها إلى السودان بعد سقوط عميل دولة عصابة اليانكي في السودان (ود هدية اللص) لم تسمح له حكومة عملاء دولة عصابة اليانكي الجديدة في السودان بأن يساعدون السودان خوفاً من غضب دولة عصابة اليانكي عليهم، دولة عصابة اليانكي تعامل السودان كمنطقة مقفولة حكرا عليها، وسترون في مقبل الايام ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..