أهم الأخبار والمقالات

سقوط شهيد في مليونية 21 أكتوبر بشرق النيل بالخرطوم

سقط  الشهيد محمد عبد المجيد محمد أحمد أب دقن كأول شهيد في مليونية 21 أكتوبر بمنطقة شرق النيل بالخرطوم عصر اليوم “الأربعاء”.

وأكدت لجنة أطباء السودان المركزية في تقرير ميداني سقوط  الشهيد  محمد عبد المجيد أبو دقن بالإضافة إلى عدد من الإصابات تتراوح ما بين الخطرة والطفيفة أوضحت أنها

– إصابتان في الصدر

– إصابة في الرجل

– إصابتان في الرأس

– إصابة في الساعد

– اصابة في العين

– إصابة طفلة بكدمات في الجسم

– إصابة في البطن (الكلية) لشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة نتيجة للضرب بالبوت

– إصابة في الساقين بالرصاص

– إصابة بالكتف والأذن بعبوة الغاز المسيل للدموع

– إصابة في الحوض بعبوة الغاز المسيل للدموع

– إصابة في الصدر بعبوة الغاز المسيل للدموع

– إصابة في البطن بعبوة الغاز المسيل للدموع

وعدد من حالات الاختناق الناتجة عن استخدام الغاز المسيل للدموع واصابات أخرى جاري حصرها وسترفق في تقرير لاحق بعد التأكد.

وقالت اللجنة أن المواكب التي خرجت اليوم لتصحيح مسار الثورة واستعادة الحالة الثورية وإحياء ذكرى ثورة أكتوبر ٦٤م التي سطر فيها شعبنا أقوى الملاحم وأزاح نظاماً قمعياً مكث على صدورنا لسنوات، رفع الثوار والثائرات الشرفاء السلمييّن شعارات تهدف في الأساس تجذير شعارات التحول وتحقيق أهداف الثورة التي لم تكتمل بعد. وأضاف البيان “بكل أسف قابلت السلطة الحاكمة التي جاءت بعرق ودماء الثوار مواكب اليوم بصلف و عنفٍ مفرط سقط على أثره شهيد عشريني برصاص الشرطة في محلية شرق النيل”.

وشدد لجنة الأطباء على أن الشرطة والأجهزة النظامية مازالت في غيِّها القديم تطلق رصاصها وتطبش بالأبرياء دون وازعٍ أو رادع، وقال البيان “نحمّل المسؤولية كاملة لحكومة الثورة المجلس السيادي ومجلس الوزراء ومدير عام الشرطة ووالي ولاية الخرطوم ونطالبهم جميعاً بالقصاص للشهداء والجرحى بصورة عاجلة فلم تعد اللجان  والاعتذارات والخطابات المنمقة تُطفئ جراحات الأبرياء ولن تعيد بأي حال أروح من فقدناهم.

المجد والخلود للشهداء

وعاجل الشفاء للجرحى

‫4 تعليقات

    1. # ما زالت الدولة العقيمة متجذرة في الأجهزة الأمنية…وما زالت تمارس القتل والضرب للمواطنين العزل السلميين!!! وهذا نتاج ضعف الحكومة وهوانها!!!
      # وما زال القضاء يتلكا في تنفيذ الاحكام الصادرة..خاصة قتلة الشهيد الاستاذ احمد الخير!!!
      # ومازالت لجنة أديب تتلكا في تقديم ملف جريمة قتل المعتصمين إلي القضاء!!!
      # وما زالت النيابة العامة تتباط في تقديم المتورطين في قضايا الفساد إلي المحاكم…وتكتفي بالتحالف من المال المسروق!!!
      # وما زال الدعم السريع يمارس هوايته في إذلال المواطنين بضربهم ..وحبسهم..وحلق رؤوسهم…بل وقتلهم عيانا..وبدم بارد!!! …ثم يأتي حميدتي وجمعة… للاعتذار الساخر!!!
      # ما زالت الشرطة تضرب المتظاهرين بالهروات وتقذهم بالغازات المسيلة للدموع ..بل وتقتلهم عمدا..جهارا نهارا!!!
      # اصحي يا ترس…لم تسقط بعد!!! لازال المشوار طويلا!!!

  1. نطالب اليوم وبشدهوضع رقم تسلسلي لاي رصاصه تخص الاجهزه الامنيه يتطابق رقم الرصاصه مع رقم البندقيه التي تصرف لها وهو امر بسيط لعده اسباب منها ما يلي:
    ١. من اطلق رصاصه لقتل شهيد ربنا يجعله اخر قتيل الشهيد محمد عبد المجيد
    ٢. معرفه من يبيع رصاص الدوله للمتفلتين والمهربين لاستعماله في التهريب والنهب والقتل
    ٣.حصر الرصاص المستعمل وامكانيه تتبع حركته
    وهو امر ساهل جدا
    سنقبض علي كل من اطلق رصاصه مهما كانت الاسباب دون التخفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..