BBC-arabic

حمد المزروعي وصحيفة معاريف: ما حقيقة ما يشاع عن دعوته لتعويض إسرائيل عن يهود خيبر؟

عاد اسم الإعلامي الإماراتي والناشط عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حمد المزروعي إلى الواجهة من جديد، وهذه المرة من بوابة مطار بن جوريون في تل أبيب.

وأعلن المزروعي قبل أيام عن وصوله إلى تل أبيب، بعد نحو شهر على إعلان الإمارات العربية المتحدة التطبيع مع إسرائيل.

ونشر المزروعي عبر حسابه بموقع تويتر صورة له وخلفه تظهر طائرة عليها العلم الإسرائيلي، وكتب في تغريدة ثانية “تل أبيب”.

أهمل Twitter مشاركة, 1

نهاية Twitter مشاركة, 1

أهمل Twitter مشاركة, 2

نهاية Twitter مشاركة, 2

ورحب الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين بالمزروعي في إسرائيل، وغرد قائلا: “حمد المزروعي في مطار دافيد بن جوريون الآن، مرحباً ألف بلهجة أهل نجران ومرحبا الساع بلهجة أهل العين”.

نهاية Twitter مشاركة, 3

#المزروعي_يسيء_للنبي

وما أن انتشر خبر وصول الإعلامي الإماراتي إلى تل أبيب حتى أطلق رواد مواقع التواصل وسم #المزروعي_يسيء_للنبي ، الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في كل من الكويت والسعودية.

وتحدث المغردون عن لقاء صحفي بين صحيفة معاريف الإسرائيلية والمزروعي.

وبحسب المغردين، فقد اعتذر حمد لإسرائيل عن يهود خيبر الذين طردهم النبي محمد من المدينة المنورة، وطالب الإدارة السعودية تعويض إسرائيل عما حدث في ذلك الوقت.

فقال سعيد بن ناصر الغامدي: “المزروعي يسيء للنبي‬ ويتهمه بظلم اليهود ويطالب ‫السعودية‬ بتعويض يهود خيبر عن أملاكهم متهما النبي بتهم شنيعة …”.

أهمل Twitter مشاركة, 4

نهاية Twitter مشاركة, 4

رد حمد المزروعي

وفي حديث مع مدونة بي بي سي ترند نفى الإعلامي الإماراتي ما يتم تداوله قائلا: “‏خبر مفبرك يستخدمه أصحاب النفوس الدنيئة، لقد تعودت على إشاعاتهم الكاذبة”.

وحول المقابلة مع صحيفة معاريف الإسرائيلية، قال حمد المزروعي: “‏مواقع كاذبة نسبت الخبر لصحيفة معاريف لأنها متأكدة من جهل الجمهور العربي باللغة العبرية”.

وتعليقا على الوسم المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي قال المزروعي: “‏للأسف شيء محزن أن يزج اسم النبي في خلاف سياسي، فمن أطلق الإشاعة يعلم أن عموم المسلمين لا يرضون على دينهم ومعتقداتهم والمسلمين بطبيعتهم عاطفيين ولهذا زج اسم أشرف الخلق لإثارة الفتنة”.

وحول العلاقة مع إسرائيل قال المزروعي: “خطوة موفقة وشجاعة، ومؤيد لكل قرار اتخذته الإمارات، آن الأوان لطي صفحة العداء في الوطن العربي، فمن حق الشعوب أن تنعم بالسلام”.

“مصدر الإشاعة”

تتبعت مدونة بي بي سي ترند مصدر وسم “#المزروعي_يسيء_للنبي”، وتبين أنه يستند إلى مقالين نشر أحدهما في موقع “حيروت”، الذي يصف نفسه بأنه “موقع إخباري سياسي يمني مستقل”، دون تسمية المصدر ونسبه مباشرة لصحيفة معاريف دون توفير رابط يدعم ذلك.

كما نشر المقال الآخر في موقع “سكوب” التابع لـ”هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين”، التي تصف نفسها بأنها “شبكة سورية تضم حاليا 32 مؤسسة إعلامية سورية مستقلة”، لكنها نسبته لمقال نشره موقع referansmedya التركي

لكن الموقع لم ينشر رابطا يثبت صحة هذا الزعم ويبدو أنه نقل من مواقع تركية أخرى نشرته في 24 من سبتمبر أيلول الماضي.

وقد أجرت مدونة ترند بحثا مكثفا عن أي ذكر لمقابلة مع حمد المزروعي في موقع صحيفة معاريف، لكن البحث لم ينتج عنه ما يؤكد ما أشاعته تلك المواقع.

الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين

وكان الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين، قد طالب في وقت سابق الأنظمة العربية بدفع 200 مليار دولار لتل أبيب كتعويضات لليهود العرب النازحين من بعض الدول العربية.

وكشف كوهين خلال مقابلة على قناة “روسيا اليوم”، عن تقرير أعدته لجنة سرية تم تأسيسها لإحصاء ممتلكات اليهود في الدول العربية.

وأشار إلى أن التقرير يتحدث عن أكثر من 200 مليار دولار، طالبت بها إسرائيل كتعويضات عن الممتلكات الخاصة، التي قال إن 10 دول عربية صادرتها.

أهمل YouTube مشاركة, 1

التعليق على الفيديو،تحذير: المحتوى من طرف ثالث قد يتضمن إعلانات

نهاية YouTube مشاركة, 1

العلاقات الإماراتية الإسرائيلية

وكان الطرفان الإماراتي والإسرائيلي قد وقعا قبل أيام على أربع اتفاقيات جديدة في مجال الاقتصاد والاستثمار والطيران والإعفاء من التأشيرات، لتصبح الإمارات أول دولة عربية تتبادل إعفاء السياح من التأشيرة مع إسرائيل.

وجاء توقيع الاتفاقيات فور وصول الوفد الإماراتي الوزاري المكون من وزيري الاقتصاد والدولة للشؤون المالية برفقة مسؤولين أمريكيين على متن رحلة تابعة لخطوط الاتحاد الإماراتية.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوفد الإماراتي والأمريكي معلنًا عن “حقبة جديدة في الشرق الأوسط من ناحية سياسية واقتصادية”.

تعليق واحد

  1. وكان الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين، قد طالب في وقت سابق الأنظمة العربية بدفع 200 مليار دولار لتل أبيب كتعويضات لليهود العرب النازحين من بعض الدول العربية.
    طيب يا أيدى كوهين مين حيدفع لكم مقابل ملايين المهجرين من ألمانيا وروسيا وبقية دول أوربا
    أنتم عبارة عن شعب رفض وطرد من موطنه الأصلى وجىء به لأرض فلسطين
    حقوا تخجلوا وتسكتوا ولو الإمارات والبحرين طبعوا معكم لا تفرحوا فشعب السودان لن يطبع لأن قرار الشأن السودانى ليس فى يد البرهان ولا حميدتى ولا حمدوك
    عليكم أن تنتظروا وبنهاية فترة الحكم الأنتقالى شعب السودان سينخب مجلس ( برلمان ) يمثل فيه كل فرد سودان وسيقول النواب المنتخبين كلمتهم ووقتها ستعرفون من هو شعب السودان
    من يحكمون السودان الأن ليس حكام منتخبين ولو جاء عباس ومعاه كل الشعب الفلسطينى وطلبوا منا التطبيع فلن نطبع
    واحب ان اذكركم بأننا من حرق اسماعيل باشا ابن محمد على باشا وجنوده ونحن من قطع رأس غردون الذى دوخ وأهان الشعب الصينى فجاءت الصين وشيدت لنا قاعة الصداقة ومركز الشباب والأطفال تقديرا لقطع رأس غردون
    اذكركم أن الكبريت والحطب متوفر لم يجب حرقه
    والسيف والسكين موجودة لم يجب قطع رأسه
    خلونا فى حالنا
    نحن نموت جوعا ولا نهان
    وفلسطين قضية عربية ومن طبعوا ليس لهم علاقة بالعرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..