أخبار السودان

لجنة أمن شرق دارفور :سنكشف حقيقة التجنيد الوهمي خلال ايام

عقدت لجنة أمن ولاية شرق دارفور مساء أمس مؤتمراً صُحفياً كشفت من خلاله للرأي العام عن عدم صحة عملية التجنيد العشوائي بإسم الحركات الموقعه علي السلام الذي إنتشرت هذه الأيام بكل محليات الولاية والمتمثله في منح الرتب العسكرية مقابل مبلغ مالي.لجنة أمن

وكان المؤتمر بحضور والي شرق دارفور دكتور محمد عيسى عليو و ممثلي الجبهه الثورية قيادة دكتور الهادي إدريس رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي والجبهه الثورية المجلس الرئاسي قيادة مناوي والحركة الشعبية شمال جناح عقار والتحالف الوطني بقيادة الفريق سعيد يوسف ماهل حركة العدل والمساواة السودانية وتناول المؤتمر قضية التجنيد الغير رسمية ومنح الرتب لبعض المواطنين بقيمة مالية كبيرة . وقال والي شرق دارفور الدكتور محمدعيسي عليو أن حكومته ملتزمة بتنفيذ كل مانصت علية إتفاقية جوبا الأخيرة معرباً عن سعادة بالروح الإيجابية التي يتمتع قادة وممثلي حركات الكفاح المسلح بالولاية ، وشدد عليو على ملاحقة المجرمين الذين يسعون للحصول علي أموال من المواطنين عن طريق الغش والخداع واعداً إياهم بالحسم.

وفي ذات الصعيد أكد مقرر لجنة الأمن مدير شرطة الولاية اللواء صالح المبارك أن الأجهزة الأمنية ترصد كل تحركات المجرمين الذين إعتادوا علي النصب والإحتيال مبيناً أنهم سيكشفون في الأيام القليلة المقبلة عن حقيقة التجنيد الوهمي ومنح رتب رفيعه بطرق غير قانونية.

وأردف المبارك أن شرطة الولاية ستضرب بيدٍ من حديد على كل المجرمين والمتلاعبين بأمن البلاد وإستقرار المواطنين. داعياً ممثلي الحركات الموقعه علي السلام بفتح دعاوى ضد المجرمين الذين ينشطون في تجنيد المواطنين دون وجه حق. وفي السياق ذاتة نفى عبد الماجد طالبان رئيس الجبهه الثورية بقيادة الدكتور الهادي إدريس التجنيد الذي ظهر بشكل غير مقبول بحاضرة الولاية مؤكداً أن هذا العمل لايمثل الجبهة الثورية مبيناً أنهم سيدفعون ببيان للرأي لتوضيح موقفهم الإستنكاري لهذا السلوك الذي لايشبه حركات الكفاح المسلح.

الي ذلك أكد آدم صالح آدم ممثل الجبهة الثورية المجلس الرئاسي قيادة الرفيق مناوي أن إتفاقية جوبا حوت العديد من البنود من بينها بند الترتيبات الأمنية ودمج المقاتلين بالقوات المسلحة السودانيه وأشار صالح إلي أن تنفيذ بنود الإتفاقية مربوط بجدولة زمنية محدده نافياً ماجرى من عمليات تجنيد بصورة عشوائية واصفاً هذا السلوك بالإنتهازي من جهته أكد الأستاذ جابورة رئيس الحركة الشعبية شمال جناح عقار نائب رئيس الجبهه الثورية بالولاية أن أمر التجنيد يستند علي أسسٍ ولوائح وفق مصفوفة إتفاقية السلام مبيناً أن التحالف سبق له أن نفى هذه العملية بصورة رسمية معلناً أن التحالف سيقوم في القريب العاجل بفتح مكاتبة بكافة محليات الولاية.

وأضاف جابورة قائلاً : تربطنا علاقات تنسيقية قوية بيننا ونداء السودان وكذلك لدينا تنسيق جيد مع قوى الحرية والتغيير بالولاية..

تعليق واحد

  1. كل ماذكر عن التجنيد صيح؟ لان اغلب هذه الحركات لاتملك جنود في ارض الواقع بل تحتال باسم التفاوض في جوبا اوبعضهم يجمع ابناء قبيلته ويقول انهم حركات كفاح مسلحه وهذا خطا كبير قام به مؤتمر اتفاقية السلام في جوبا؟ ولو اي حد يجمع ابناء قبيلتة كم قبيلة في دارفور؟ اكثر٢٠٠ قبيلة؟ فهل لكل قبيلة يكون له حركات مسلحة؟ دي فوضي؟ كان قبل توقيع السلام في الجوبا ان يقوم لجنة توقيع السلام مع الامم المتحدة بمعاينة مواقع وقوات هذه الحركات قبل اثبات وجودها؟ الان بعدما وقعوا باسم الاحتيال الان يذهبون للقري والمدن ويغرون الشباب العاطل والغير متعلم باعطائهم رتب عسكرية وهمية ملازم عقيد وهلمجرا .؟؟؟ احسن اقفلو الكلية العسكرية؟ الفاتحة للجيش السوداني…؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..