أخبار السودان

لجنة إزالة التفكيك واسترداد الأموال بجنوب كردفان تؤدي القسم

أصدر والي ولاية جنوب كردفان دكتور حامد البشير إبراهيم القرار رقم (١٠٤) لسنة ٢٠٢٠ بتشكيل لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩ ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بالولاية برئاسته والسيد حامد يعقوب محمداني مقررا وعضوية كل من  ممثل الفرقة ١٤ مشاه،ممثل شرطة الولاية ،ممثل وزارة المالية  والقوى العاملة ،ممثل الادارة القانونية ،ممثل  بنك السودان المركزي بالولاية ،ممثل جهاز المخابرات العامة وممثل الدعم السريع .

 وضمت اللجنة كذلك السيد حسن محمد خالد ،ابتسام جمعة  النور ،ازهري قسم الله احمد ،محاسن محمد ابكر ،زين العابدين بلال معلا ،يعقوب التجاني ابراهيم والسيدة اقبال عمر داؤد  .

ويختص عمل  اللجنة بحسب القرار بحل اي منظمة او جمعية او اي اذرع حزبية سياسية أو أمنية او إقتصادية لنظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩،اضافة الى إنهاء خدمة اي شخص في اي جهاز حكومي او بالخدمة المدنية او اي جهة من الجهات المذكورة في قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩ وازالة التمكين لسنة ٢٠١٩تعديل ٢٠٢٠ وحصل على الوظيفة بسبب التمكين او استخدام النفوذ او اي شخص آخر ترى اللجنة ان الوظيفة   او الخاصة التي يشغلها انشئت لأغراض التمكين بصورة مباشرة او غير مباشرة .

وأوصى القرار اللجنة بإعفاء أي موظف أو مسئول او عضو او أعضاء مجلس إدارة في اي من الجهات المذكورة في قانون التفكيك نظام الثلاثين من يونيو وازالة التمكين لسنة ٢٠١٩ تعديل ٢٠٢٠ ،كذلك  على اللجنة إتخاذ التدابير والإجراءات والدعاوي ضد اي شخص ،محاربة للفساد والمفسدين او ضد اي فعل أو افعال تشكل او شكلت جرائم ضد الأموال العامة او الخاصة او اي جرائم اخرى ترقى للفساد المالي او الاداري او الثراء غير مشروع على حساب الدولةاو الغير او استغلال النفوذ او سوء استخدام السلطة بسبب التمكين او عن اي تصرفات مخالفة للقوانين مع التعويض عن اي كسب للنفس او الغير او ضرراً لحق  بأي شخص .

وأوصى القرار اللجنة طلب التقارير والمعلومات من مؤسسات الدولة وأجهزتها بجانب استدعاء أي شخص للإدلاء باي معلومات او تقديم بيانات ،وتطلب او تطلع او  تحجز بواسطة النيابة العامة حسابات اي من الجهات الواردة في قانون التفكيك نظام الثلاثين من يوني١٩٨٩.

    وعقب ادائها  القسم اليوم امام رئيس الجهاز القضائي بالولاية بامانة الحكومة بكادقلي اكد والي جنوب كردفان. د حامد البشير ابراهيم رئيس اللجنة في تصريح لسونا ان اللجنة قطعت على نفسها عهدا  للعمل بصدق واخلاص لتحقيق  مطلوبات الثورة السودانية والمكاسب العليا للوطن في تحقيق الحرية والعدالة والمساواة واحقاق الحق لأهله وإرجاع مكتسبات الوطن .

 وأشار الى ان اللجنة فرغت من وضع التصورات وستبدأ  اولى اجتماعاتها لتحقيق اهم  مطلوبات الثورة السودانية لتحقيق ازالة التمكين في الثلاثين من يونيو ١٩٨٩.

وقال الوالى إن  حكم النظام البائد طيلة فترةالثلاثين عاماً الماضية  أحدث اضرارا كبيرة بالوطن والامة حتى تاريخ  السودان المعاصر ،  وحيا الثوار وترحم على شهداء ثورة ديسمبر سائلا الله الشفاء للجرحى مجددا التهنئة للشعب السوداني بإحياء ذكرى ثورة اكتوبر والمكاسب التي تحققت في  مجال الدبلوماسية والسلام ، وتقدم   بالشكر لأعضاء لجنة التفكيك لقبولهم التكليف في هذا التوقيت الحساس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..