أخبار السودان

البيت الأبيض: الادارة الأمريكية تقف على أهبة الاستعداد لدعم الشعب السوداني

الخرطوم: الراكوبة

أعلنت ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب إنها تقف الأن على أهبة الاستعداد لدعم الشعب السوداني في سعيه لبناء مستقبل أفضل له ولأجياله القادمة ( stand ready to support the people of Sudan).

ويأتي ذلك في البيان الرسمي الذي نشره البيت الابيض الامريكي اليوم الجمعة بمناسبة مخاطبة الرئيس دونالد ترامب للكونغرس رسميا بانه اتخذ اجراء رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وأشاد البيان بالحكومة الانتقالية في السودان لسعيها الجاد في ان تختط مسارا جديدا في العلاقات بين البلدين وانه لذلك تقف الولايات المتحدة على اهبة الاستعداد لدعم السودان وشعبه.

وكان البيت الابيض اعلن ان الرئيس الامريكي دونالد ترمب قد ابلغ الكونغرس رسميا عزمه رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وقال البيان الذي نشره البيت الابيض الامريكي “ لقد ابلغ الرئيس دونالد ترامب الكونقرس عزمه إلغاء تصنيف السودان رسمياً كدولة راعية للإرهاب.”.

واكد ان هذه الخطوة تاتي عقب موافقة السودان الأخيرة على حل بعض الادعاءات المتعلقة بالضحايا واسرهم في الولايات المتحدة.

وأشار ان السودان قد نفذ يوم الخميس تحويل مبلف 335 مليون دولار الى حساب الضحايا.

ونوه بيان البيت الابيض الامريكي انه وعبر تحقيق العدالة للشعب الأميركي،امكن للرئيس ترامب انجازما لم يستطع الرؤساء السابقون تحقيقه فيما يتعلق بانجاز حل المطالبات القديمة لضحايا تفجيرات السفارات في شرق أفريقيا والهجوم على المدمرة الأمريكية كول ومقتل الموظف في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية جون غرانفيل.

واشار الى ان هذا العمل إنجاز مهم للرئيس ترامب وإدارته، وانه يحقق ما كان يعد بعيد المنال للكثيرين في الماضي.

واكد ان هذا اليوم يعتبرخطوة مهمة إلى الأمام في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان، ويمثل نقطة تحول محورية للسودان، مما يفتح الباب لمستقبل جديد من التعاون والدعم للتحول الديمقراطي والتاريخي المستدام.

قال ان ادارة الرئيس ترامب تشيد بالحكومة الانتقالية في السودان لسعيها في رسم  مسار جديد،”ونقف على أهبة الاستعداد لدعم الشعب السوداني وهويسعى في  بناء مستقبل أفضل له ولأجياله القادمة”.

‫3 تعليقات

  1. كلام ليس فيه جديد ..حكم القوي علي الضعيف ..ماذا عن الآلاف المدنيين الذين قتلتهم أمريكا في العراق و أفغانستان ..إنه الكيل بمكيالين أيها السادة ..أخشي أن نصبح مثل ليبيا دفعت تعويضات بمليارات الدولارات و في النهاية لم ترفع عنها العقوبات و إذا كان هناك أنصاف يجب أيضا تقديم الرؤساء الامريكين لمحكمة الجنايات الدولية أسوة بالبشير

    1. ماذ عن الف المدنيين السودانيين الذين ماتو بسم العروبة والإسلام السياسي ….الألاف عراقيون افغان وكل بعيد مننا اللة معهم .مصلحة السودان قبل الكل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..