أخبار السودان

لجنة التمكين تحجز أرصدة 48 مزارعاً بالنيل الأزرق

الخرطوم: رحاب فريني

استنكر عدد من المنتجين بالنيل الأزرق قرار لجنة التمكين لحجزها أرصدة عدد 48 من كبار المزارعين، واصفين القرار بالظالم والجائر، مشيرين الى ان المرحلة حساسة لجهة ان الموسم هو موسم إنتاج وفي هذا التوقيت تحجز على أرصدة المنتجين في هذه المرحلة المفصلية للمنتج وكان لها ان تراعي اللجان في اتخاذ قراراتها لمصلحة الدولة المواطن.

ولفتوا إلى ان اللجنة سبق وان أصدرت قرارا مع بداية الموسم الزراعي وجهت خلاله بعدم تمويل المنتجين ثم تراجعت عن القرار بالسماح بتمويلهم.

وكشف الأمين العام لتنظيم القلعة النوعي بالولاية المزارع عبدالحميد آدم مختار عن صدور قرار من بنك السودان بحجز حسابات كبار المزارعين والمنتجين المودعة في البنوك الزراعية والتجارية، وقال عبد الحميد لـ (السوداني) ان هذه الأموال تخص المزارعين وفي هذه المرحلة التي يحتاج اليها في حصاد السمسم.

ووصف مختار القرار بالجائر والظالم في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد لأنه يعطل العملية الانتاجية، مؤكدا أن المساحات في مرحلة الحصاد تقدر بـ100 الف فدان سمسم ومساحة 150 الف فدان قطن، مشيرا إلى أن المزارعين يشكلون الجزء الأكبر من هذه المساحة، واضاف: نحن كمنتجين ضد الفساد والإقصاء والحقد الاجتماعي والسياسي ومع الحرية، مؤكدا اتخاذهم الاجراءات القانونية.

وأكد رئيس تنظيم المحريب بولاية النيل الازرق المزارع عبد الحليم احمد ابوشنب حجز أرصدة عدد 84 مزارعا بالولاية من قبل لجنة إزالة التمكين. وقال لـ (السوداني) ان المزارعين في مرحلة حصاد السمسم وبحاجة للسيولة، مشيرا إلى أن معظم المزارعين الذين تم حجز ارصدتهم بالبنوك ممولين عبر المصارف المختلفة، لافتا الي ان لجنة إزالة التمكين أصدرت القرار قبل بداية الموسم الزراعي.

ووصف ممثل المزارعين بالولاية، عضو لجنة الموسم الزراعي المك عبيد أبو شوتال قرار لجنة إزالة التمكين بالمجحف وقال لـ (السوداني) أنه صدر عن قصد.

واعتبر شوتال اللجنة بالظالمة، وحذر من حدوث عنف لا يحمد عقباه وتتحمل اللجنة عواقبه، مؤكدا عدم وجود لجنة إزالة التمكين بمكاتب الولاية، واضاف لا يستطيع أعضاء اللجنة مقابلة المزارعين.

السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..