مقالات سياسية

من الذي يساعد نادر العبيد في التلاعب بالبلاغات، ولماذا نيابة الثراء الحرام فقط؟

مقدم شرطة (م) عوض كرنديس

وصلني يوم امس فيديو اعتراف الفاسد نادر العبيد رئيس ومؤسس منظومة زيرو فساد من مجموعة كبيرة من الاخوان والابناء والاصدقاء لعلمهم جميعا بالمعركة التي خضناها ولازلنا ضد هذا الفاسد منذ اعلانه لمنظمته المشبوهة (زيرو فساد)
وصدقا لم يدهشني الفيديو فالفاسد نادر العبيد لم يخيب ظني فيه ابدا اضافة الى ان مااعلمه من معلومات مؤكدة اخطر بكثير مما ورد في هذه الاعترافات الجزئية

وهنالك عدد من الاستفهامات نحتاج لايجاد اجابة لها :-

* حديث نادر العبيد مع نائبته اخلاص قرنق كان حديث من القلب للقلب بكل اريحية مما يؤكد بان النقاش في عمليات الابتزاز لم يكن هذا المقطع المصور اولها وانما من الواضح انهما تناقشا كثيرا في هذا الموضوع ، وحتى عند سؤالها بان ناس الفاخر عملتو شنو؟؟رد نادر مؤكدا الاتفاق على مبلغ اتنين مليار واضاف بانهم لم يستلموها ، وهذا يؤكد بان اخلاص قرنق لديها معلومات تفصيلية بكل عمليات الابتزاز والدغمسة لبلاغات الكيزان وبالتالي يفهم الفيديو في اطار مقولة لو اختلف اللصان لظهر المسروق.

** فتحت ضد نادر العبيد بلاغين بلاغ يتعلق بحصوله على جواز سفر دبلوماسي بصفته مستشار لوزير الدولة بوزارة الداخلية دون وجه حق وقد حاول الفاسد نادر التاثير على سير التحريات واحضر خطابا من وزارة الداخلية مؤكدا صحة حصوله على الجواز ولعلمي بكذب هذا الادعاء تقدمت بشكوى رسمية للسيد وزير الداخلية الفريق الطريفي وطلبت بالتحقيق ومحاسبة اللواء الذي وقع الخطاب الذي يحوي معلومات مضللة وغير صحيحة وطلبني السيد الوزير بمكتبه بحضور اللواء واوضحت للسيد الوزير ماحواه الخطاب الموجه لنيابة الفساد من معلومات مضللة بغرض شطب البلاغ ضد الفاسد نادر العبيد ووجه السيد وزير الداخلية بكتابة خطاب جديد يؤكد بان الفاسد نادر العبيد لم يعمل يوما مستشارا لوزير الدولة بوزارة الداخلية وبالتالي حصوله على الجواز بهذه الصفة يعتبر ادلاء بمعلومات كاذبة وقد تابعت وصول الخطاب الى وكيل نيابة الفساد المتحري في البلاغ ولكن للاسف ورغم مرور قرابة العام وقوة البينة لم يصل البلاغ للمحاكمة لينال هذا الفاسد جزائه ولا اجد سبب منطقي لذلك
** ايضا فتحت بلاغ بنيابة الفساد ضد هذا الفاسد نادر العبيد الذي حوكم بالسجن عشر سنوات في قضايا اتجار بالبشر وجرائم معلوماتية وجرائم اثارة الحرب ضد الدولة الا انه خرج من السجن بعد شهرين فقط من سجنه بموجب قرار اسقاط عقوبة صادر من الرئيس المخلوع بتوصية من مدير جهاز الامن الفريق محمد عطاء استنادا على نص المادة ٨٠ من قانون جهاز الامن والمخابرات الوطني والتي لا تنطبق الا على العاملين بجهاز الامن والمخابرات الوطني من ضباط وافرد ، وبالتالي هنالك احتمالان لاثالث لهما اما ان الفاسد نادر العبيد لاعلاقة له بجهاز الامن وبالتالي اطلاق سراحه تم بطرق ملتوية بالتالي يجب اعادته للسجن لتمضية بقية محكوميته عشر سنوات الا شهرين ، الاحتمال الاخر ان الفاسد نادر العبيد بالفعل ضابط بجهاز الامن والمخابرات الوطني (وهو مااتوقعه بشكل كبير ) بالتالي منظمة زيرو فساد اكبر خدعة واكذوبة للتلاعب بقضايا فساد النظام السابق من اجل طمسها ودغمستها وللاسف حتى اللحظة لم نجد اجابة شافية وكافية رغم مرور قرابة العام على فتح البلاغ .
***هنالك عدد من الاسئلة الهامة التي تفرض نفسها :-
نادر العبيد مواطن عادي لايملك اي صلاحيات قانونية فكيف له ان يوقف الاجراءات القانونية ضد رموز النظام السابق الفاسدين؟!
من الذي يساعد نادر العبيد في مهمة المتمثلة في التلاعب في بلاغات ويستطيع ايقافها او شطبها ؟؟!!

والسؤال الاكثر اهمية لماذا كل البلاغات التي فتحها هذا الفاسد ومنظمة زيرو فساد بنيابة الثراء الحرام دون غيرها من النيابات المتخصصة كنيابة الفساد ونيابة المال العام ؟؟؟!!!

نحن في انتظار قرارات من السيد النائب العام لايقاف هذا العبث واتمنى الا يطول انتظارنا
فساد - زيرو فساد
محاكمة نادر العبيد

فساد - زيرو فساد

فساد - زيرو فساد
اسقاط عقوبة المدام نادر العبيد

فساد - زيرو فساد

مقدم شرطة (م)
عوض كرنديس
المحامي والمستشار القانوني

‫3 تعليقات

  1. القضيه ليست نادر العبيد فقط ولكن تتمثل فى المشكله فى ان السودان كدوله تتميز بصفات الدول الفاشله, يدار بواسطه فاسدين وانتهازين على مستوى جميع مفاصل الدوله وللاسف انهم امتداد لحكومه الكيزان ووجدوا بيئه خصبه فى ظل حكومه اللجنه الامنيه الكيزانيه التى ييديرها راسماليه طفيليه ماسونيه نوبيه بغطاء حمدوك كشق مدنى والبرهان كشق عسكرى كيزانى. مازالت حكومه الفشل الحمدوكيه متهاونه وفشل الثوره ادى الى اعادة انتاج الكيزان النفعيين, لا مشكله لدى ان تنهب الدوله من بعض المخنثين والساقطات فى الدعاره المنظمه ولكن على الاقل احترموا اخر الرجال المحترمين والنساء الشريفات المصريين على العيش فى السودان بشرف . سلسله الفضائح المتداوله والتى نعرفها بالجد مقززه ومخجله. ومازال فاسدى الكيزان من القوادين والحلبه المتغلقين فى حكومه حمدوك كسماسره وقوادين ولجان ووووووووووووو يمارسون الفساد الممنهج المنظم ويتلاعبون بملفات قانونيه مما يدل على تجاوزات على مستوى الدوله والنيابه والقضاء وجهاز الشرطه اما لجنه المسرحيه ضعيفه الاخراج فهى موضوع اخر ——الصين الصين الصين ومطاعم الصين يا مناع

    1. شيء عادي وطبيعي وجود الفساد في كل الحكومات والدول حتى المتقدمة منها ولكنها تحاصر بالقانون والشفافية وفصل السلطات وفي ظل الديمقراطية والحرية وسطوع ضوء الشمس الوضع غير لا يشارك في فساد الا انسان صاحب شخصية مريضة ونصاب ظل طوال عمره يعيش ويتعايش مع الفساد ولا تهمه سمعته ولا سمعتة اسرته وفي النهاية تكون فضيحته بجلاجل وسكنه السجن زي صاحبنا النصاب خلي الفلوس تنفعه

  2. على مجلس السيادة وعلى الأخص رئيسه المفتون بنبؤة والده له بحكم السودان و الذى ننصحه اولا بأن يفوق من هذا الكابوس حتى لا يندم وينعل والده الله يرحمه فى قبره الآن وليس غدا وقبل ان يقع الفاس فى الراس وتطير الأحلام بحكم السودان . اذا اردت ان تتحقق نبؤة والدك , فأتبع الحق والعدل وامامك وخلفك عظات كثيرة فى الحكام الذين انتهوا نهاية مأساوية . حقق العدل وسوف ترى كيف ينساق الحكم اليك بردا وسلامة . ولا تتكبر فهو المعول الكبير لكل حاكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..