أخبار السياسة الدولية

وزير إسرائيلي: قطر ستحصل على مقاتلات “إف – 35” عاجلا أم آجلا

قال وزير إسرائيلي، الأحد، إن بيع الولايات المتحدة طائرات حربية متطورة من طراز “إف – 35” لقطر، قد يكون ممكنا رغم معارضة إسرائيل لمثل هذا الاتفاق، نظرا لصلات الدولة الخليجية بإيران وحركة حماس الفلسطينية.

وقال وزير الطاقة يوفال شتاينتس، لقناة “Ynet TV”: “ليس لدي شك في أنهم إذا أرادوا (قطر) ذلك وكانوا على استعداد للدفع، فإنهم سيحصلون عليها عاجلا أم آجلا”.

وأضاف الوزير شتاينتس: “هذا افتراض يجب أن نأخذه في الاعتبار”، مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية “تبحث في النهاية عن المصالح الأميركية”، لاسيما في مواجهة الطائرات الشبح المنافسة، المعروضة من روسيا والصين.

أفادت وكالة رويترز في 7 أكتوبر، أن قطر، وهي الإمارة الخليجية الغنية بالغاز، قدمت طلبا رسميا لشراء طائرة “إف – 35″، وهي طائرة لوكهيد مارتن LMT.N، التي تملكها إسرائيل فقط في المنطقة.

كان المسؤولون الأميركيون منفتحين على بيع مقاتلات “إف – 35” إلى الإمارات بعد أن قامت بمعية البحرين، بتطبيع العلاقات مع إسرائيل في 15 سبتمبر، لكنهم لم يتحدثوا بشأن محاولة قطر شراء هذه الطائرة.

سعت الإدارات الأميركية المتعاقبة إلى الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

ومع ذلك، أشار شتاينتس إلى وجود مبيعات أميركية سابقة لطائرات متطورة إلى دول عربية رغم اعتراضات إسرائيلية.

أعربت إسرائيل في البداية عن مخاوفها بشأن حصول الإمارات على هذا النوع من الطائرات، إذ أسقطت حكومة ناتنياهو هذه البنود، الجمعة، بعد عودة وزير الدفاع بيني غانتس، من واشنطن بضمانات أمنية أميركية جديدة لإسرائيل.

كانت هناك تكهنات في وسائل الإعلام الإسرائيلية، بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يمكن أن تعتبر طائرة “إف – 35” حافزا لقطر لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، فيما استبعدت قطر مثل هذه الخطوة الدبلوماسية دون حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..