أهم الأخبار والمقالات

اغلقوا بوابات الدخول.. مفصولي سودانير يدخلون في اعتصام مفتوح

الخرطوم: الراكوبة
نفّذ مفصولو سودانير بالتضامن مع المتضررين من الطيران المدني وقفة احتجاجية بدأت يوم الأحد وطافوا خلالها تقاطع المشتل مع شارع عبيد ختم ودخلوا إلى رئاسة الشركة حيث أوصلوا رسالة شفهية بمطالبهم.
وتحوّلت الوقفة إلى اعتصام مفتوح قام خلاله المظلومون من الطرفين بتتريس الشوارع المؤدية إلى داخل الطيران المدني كما أغلقوا باب الملاحة الجوية.
وكان مفصولي الخطوط الجوية السودانية قد نفذوا وقفة احتجاجية صباح الثلاثاء الماضي أمام مجلس الوزراء وسلموا خلالها مذكرة للمجلس طالبوا فيها بإقالة المدير العام وتعيين إدارة جديدة تنفذ القرارات الخاصة بإرجاع العاملين إلى وظائفهم وصرف مرتباتهم فوراً وتحسين أوضاع المعاشبين وصرف فروقات رواتبهم, وترقية اقسام الخطوط الجوية السودانية من مناولة أرضية ومستودع بضائع وتكوين طائرات وهناقر وصيانة متكاملة لتدر دخلا وفيرا من العملات الصعبة للدولة الأمر يسهم في عودة سودانير لسيرتها الأولى كناقل وطني.
وأكد المفصولون أنهم لن يتحركوا من مكانهم ما لم تنفّذ مطالبهم. كما حوت مذكرتهم تفعيل قانون الناقل الوطني وأشارت إلى أن مذكرة الثامن من أكتوبر الماضي لوزير البنى التحتية لم تحرك ساكناً في الوزير وإدارة الشركة لتنفيذ قرارات وتوجيهات مجلس الوزراء بخصوص المتضررين.
كما كان ممثلي المتضررين قد أكدوا أن مسؤولي مجلس الوزراء تعهدوا بتسليم مذكرتهم لـد. عبد الله حمدوك الذي كان مشغولا باجتماعات في القصر الجمهوري وتعهدوا بأن يحل المجلس مشاكل وقضايا المفصولين والناقل الوطني قبل وقفة اليوم الاحد ولكن ذلك لم يحدث.
وأشار عدد من المفصولين إلى أن الناقل الوطني يستطيع أن يرفد خزينة الدولة بثلاثة آلاف دولار في اليوم إذا عاد سيرته الأولى.
يذكر أن قرار مجلس الوزراء رقم “169” الصادر بتاريخ 28 –أبريل الماضي، قضى بإعادة 1135 من مفصولي سودانير إلى الخدمة في الكشف الأول وأن قرار المجلس نفسه رقم 272 الصادر بتاريخ الرابع من أغسطس الماضي قضى بارجاع 297 موظفا من المفصولين في الكشف الثاني إلى الخدمة.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..