أخبار مختارة

لم يتم حل الحكومة وتقديم قوائم “التشريعي”.. الوساطة الجنوبية: تأخير يلازم تنفيذ اتفاق السلام

الخرطوم: الراكوبة

أقر عضو فريق الوساطة للسلام، ضيو مطوك، بوجود تأخير في تنفيذ جداول السلام.

وقال مطوك خلال ندوة بطيبة برس يوم الأحد, إن من المقرر أن يتم حل الحكومة اليوم وتقديم قوائم المجلس التشريعي وطالب بالإسراع في تنفيذ الجداول، وقال إن التأخير خطر على عملية السلام.

وأضاف: “الآن لم نرى تنفيذ في جداول السلام”.

وشدد على ضرورة تنفيذه من أجل إعطاء مؤشر إيجابي للحركات التي لم توقع، واكد ضيو أن عملية استكمال السلام بحاجة إلى الإرادة السياسية والجدية في تنفيذ الاتفاق.

وكشف مطوك عن بدء مفاوضات غير رسمية في يوم (27) القادم لطرح قضية فصل الدين عن الدولة وأكد انها جزء من المفاوضات ونوه إلى أن رئيس الوزراء في اتصال مع الحلو أوضح وجود تحركات مع عبد الواحد لا يرغب في الاعلان عنها.

وأشار إلى التحديات التى تواجه عملية السلام المتمثلة في تماسك مجلس شركاء الفترة الانتقالية ووصفة بالحاضنة السياسية الجديدة، وقال إن للسلام ثمن وكلفة منها إعادة هيكلة القوة السياسية.

من جانبه قال مستشار رئيس الوزراء لشؤون السلام جمعة كنده أن إتفاقية جوبا هي اتفاقية الاتفاقيات.

وأكد أن الحديث حول سيطرة المكون العسكري على التفاوض فيه  تضخيم مبالغ فيه، وقال إن مجلس الوزراء حاضر وله الدور الأكبر وليس مجلس السيادة.

واضاف: “ما حدث الان لا يمكن وصفه اتفاق شامل كامل ونبه الى ان ما حدث تقدم، لافتا الي ان الأصوات التي تقول إن الاتفاق ناقص لها أهداف سياسية، مشيرا للحوجة إلى استكمال عملية صناعة السلام بتوقيع الحلو والتفاهم مع عبد الواحد نور”.

ودعا القيادي بالجبهة الثورية عبد العزيز عشر إلى ضرورة وجود تناغم بين الأطراف، وأشار إلى أن الوضع الاقتصادي من مهددات الأمن القومي وشدد على أن يكون على رأس أجندة القادمين وطالب بوضع برنامج لمعالجة الاختلال في البلاد ورسم سياسة خارجية واضحة من أجل الوصول إلى الديمقراطية والدولة المدنية.

ونبه الى ضرورة وضع دستور انتقالي لمعالجة أخطاء الوثيقة الدستورية ليكون مدخل لوضع الدستور الدائم.

وطالب عضو الحركة الشعبية زاهر عكاشة بتوفر الإرادة لدى الطرف الاخر والانفتاح نحو عملية السلام والنظر لمعالجة جذور الأزمة للوصول الى سلام شامل ومستدام.

‫4 تعليقات

  1. السيد مطوك.. نشكركم علي القيام بالجهد الاكبر للوصول بنا الي اتفاقيه “السلام ” كتر خيركم.
    بعد ذلك يجب ان تتركوه لنا.. فنحن دوله ذات سياده..
    ربما نقرر مراجعه الاتفاق…وربما نرفضه بعد مشاوره شعبنا .
    لا تفسد علي دوله جنوب السودان ما انجزته مشكوره..

    1. من واجب الوساطه متابعة التنفيذ وحث الأطراف على استعجال التنفيذ… هذا ان كان السودانيون جادون في إيقاف الحرب وبسط السلم والاستقرار ياسيد Nasr ¡¡¡

  2. حكومة ما دايرة تعمل مجلس تشريعي ما دايرة تنفذ اتفاق سلام مع سودانيين وجارية تنفذو مع إسرائيل، حكومة ما دايرة تحاكم قتلة ومجرمين،،حكومة ما دايرة تعمل محكمة دستورية ،،حكومة ما دايرة تعلن عن اسباب التاخير والبطء في اتخاذ اي اجراء،،عدا التطبيع مع إسرائيل، سرعة وهمة ونشاط تحسد عليه.

    1. الاخ حريه التعبير لك تحياتى
      كل ملاحظاتك مقصوده من الحكومه عسكر و مدنيين و أضيف على كلامك الإبطاء فى محاكمه البشير و بقيه العصابه الفى السجن و البره السجن و قصدهم من كل ده إنجاح التطبيع مع إسرائيل … كدى إتصور لو كان عملوا المجلس التشريعى من بدرى كان حيكون فيهو ناس عك و لك يصعب تمرير التطبيع لاكن المجلس التشريعى المنتظر فيهو كتله كبيره من الحركات المسلحه و مؤيدى فصل الدين عن الدوله و كمان الشعب بيكون شم العافيه شويه بعد فك الحظر .من ناحيه تانيه عصابه البشير لو كان سارعوا بمحاكمتهم كان بيكون معارضتهم للتطبيع كبيره لاكن الوضع الحالى مخليهم مشلولين دى ظروف ادت الثوره طابع المياعه بس رغم ده كله كنت أتمنى لو حمدوك و البرهان برموا الشنب شويه …الشعب معاهم اكتر من تقديرهم للامر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..